سياسة

الأحد,11 أكتوبر, 2015
حركة النهضة تهنئ تونس بحصولها على جائزة نوبل للسلام و تعتبر نفسها شريكا أساسيا في تحقيق الإنتقال الديمقراطي

الشاهد_على خلفية فوز الرباعي الراعي للحوار الوطني بجائزة نوبل للسلام ، أصدرت حركو النهضة بيانا تهنّئ فيه تونس بهذا الإحراز المهمّ الذي “يرسم نقطة فارقة في تاريخ بلادنا وفي مسار انتقالها الديمقراطي الذي أطلقته ثورة الحرية والكرامة “.
و بالمناسبة، تعلن النهضة على كونها تعتبر نفسها “شريكا أساسيا في عملية الانتقال الديمقراطي”.

 

و فيما يلي نصّ البيان:

“إن الاعلان عن فوز تونس ممثلة في منظماتها الوطنية الكبرى بجائزة نوبل للسلام يرسم نقطة فارقة في تاريخ بلادنا وفي مسار انتقالها الديمقراطي الذي أطلقته ثورة الحرية والكرامة .
وبهذه المناسبة السعيدة فإن حركة النهضة التي تعتبر نفسها شريكا أساسيا في عملية الانتقال الديمقراطي :

-تهنئ السيدة وداد البوشماوي والسادة حسين العباسي وعبد الستار موسى ومحمد الفاضل محفوظ ومن خلالهم منظماتهم العريقة ؛ الاتحاد العام التونسي للشغل والاتحاد العام التونسي للصناعة والتجارة والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان والهيئة الوطنية للمحامين على هذا التتويج الذي يمثل اعترافا دوليا بمساهمتهم في المستوى المتقدم الذي وصلته التجربة التونسية.

-تهنىء الفاعلين السياسيين الذين ساهموا في الحوار الوطني الذي مكن بلادنا من تجاوز المأزق الذي تعرضت له عملية الانتقال الديمقراطي وعلى رأسهم الشيخ راشد الغنوشي والسيد الباجي قائد السبسي اللذين مثل التقاؤهما في صائفة 2013 نقطة تحول أوقفت الصدام وأطلقت عملية الحوار الوطني الذي أفضى الى توافقات تاريخية جعلت من بلادنا منارة واستثناء ديمقراطيا .

-تعتبر هذه الجائزة في حقيقتها تتويجا لثورة الحرية والكرامة التي أطلقت هذه الحركية الكبرى في الأمة وفي العالم ووضعت بلادنا على خريطة العالم فكل الرحمة والفخر لشهداء الثورة وجرحاها و المجد لشعب تونس الأبي .

-تدعو كل النخب السياسية والمدنية والاجتماعية الى الارتقاء الى مستوى هذا التتويج وانتظارات الشعب التونسي بالتوحد والتوافق وترك المناكفات والانكباب على مشاكلها الاقتصادية والاجتماعية والأمنية والبحث عن حلول حقيقية لاحتياجاتها.

قال تعالى:”واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا”
أسامة الصغير
الناطق الرسمي لحركة النهضة “