أحداث سياسية رئيسية

الخميس,19 مايو, 2016
حركة النهضة تطمح الى ان تكون اكثر انفتاحا مع تأكيدها على ثوابتها

الشاهد_ قال محمد بن سالم عضو المكتب التنفيذي لحركة النهضة أن حركة النهضة بعد مؤتمرها الذي سيقع افتتاحه يوم غد الجمعة 20 ماي 2016، تطمح إلى ان تكون اكثر انفتاحا، مع تأكيدها على ثوابتها، معتبرا ان الانفتاح لا يعني التسليم في الثوابت.

و اوضح بن سالم في تصريح لموقع الشاهد أن هناك مبالغة في الحديث عن الفصل بين الجانبين الدعوي والسياسي في المؤتمر العاشر ، معتبرا أن حركة النهضة كانت ملتزمة بالقانون وبالدستور، وأنها لم تكن تمارس نشاطا دعويا .

و اشار محدثنا الى أن اجراء التخصص أو ما أسماه البعض فصل الجانب الدعوي عن السياسي، لن تكون هناك مؤسسات تحل جراءه، لأن حركة النهضة لم تخالف الدستور، معتبرا ان المؤتمر العاشر سيؤكد ان حركة النهضة ستكون وفية لتاريخها و للديمقراطية و وفية للخط الذي ذهبت اليه، معتبرا أن تضخيم الحديث عن فصل الجانب الدعوي عن السياسي اريد من خلاله ابراز أن الحركة ذاهبة الى التخلي عن ثوابتها وهذا مغلوط، وفق قوله.