سياسة

الإثنين,30 نوفمبر, 2015
حركة الشعب: خطاب الرئيس مُخِلّ بصلاحيّات مؤسسة رئاسة الجمهوريّة ، و على نوّاب الشّعب مساءلته

الشاهد_أصدر حزب حركة الشعب، مساء أمس الأحد 29 نوفمبر 2015 ، بيانا ، تعقيبا على خطاب رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي ، انتقد فيه ما تطرّق إليه السبسي من نقاط.

 

 

و استهجن حزب حركة الشّعب خرق رئيس الجمهورية “للمقتضيات الدستوريّة التي تضبط صلاحيّات مؤسّسة رئاسة الجمهوريّة” ، حسب نصّ البيان، مشيرا إلى ان الحزب قد نبّه سابقا من أن السبسي ” لن يكون رئيسا لكلّ التونسيين ولن ينزع جبّة انتمائه الحزبي وسيظلّ ممثّلا فقط للحزب الذي رشّحه للرئاسة” .

و دعت حركة الشعب ، في بيانها ، إلى النّقاط التالية :

 

” 1-تدعُو السيّد رئيس الجمهوريّة إلى النّأي بمؤسّسة الرئاسة عن التجاذبات والصّراعات الحزبيّة خاصّة تلك التي لا علاقة لها بمشاغل واهتمامات التونسيين.

 

 

2-تنبّه إلى أنّ التّمادي في مثل هذا السّلوك اللاّمسؤول يشكّل تهديدًا صارخًا للتحوّل الديمقراطي الذي كنّا نأمل أن تكون مؤسّسة رئاسة الجمهوريّة حريصة على صيانته وتكريسه.

 

 

3-تحمّل مجلس النوّاب، باعتباره المؤتمن الأوّل على الدستور، مسؤوليّته التاريخيّة في التصدّي لهذا الانحراف الخطير ومساءلة السيّد رئيس الجمهوريّة بشأن تجاوزه لصلاحيّاته الدستوريّة وانغماسه في شأن حزبي يفترض أن يكون، بصفته الدستوريّة، بمنأى عنه، بدَلَ أن يتفرّغ لمتابعة الوضْعَيْن الأمني والاجتماعي الذين يزدادان تدهورًا يوما بعد يوم.

 

 

4-تدعُو أحزاب المعارضة ومنظّمات المجتمع المدني وكلّ المعنيِّين بحماية وتكريس مسار الإنتقال الديمقراطي إلى الوقوف بصرامة في وجه مثل هذا السّلوك الذي ينمّ عن رغبة في العودة إلى ما قبل 14 جانفي 2011.”



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.