أخبار الصحة

الأحد,10 يناير, 2016
حرق الدهون قبل التمرين أو بعده يختلف بين المرأة والرجل

الشاهد_ قال علماء ان بالامكان حرق دهون أكثر من دون زيادة في التمارين البدنية وان تغيير مواعيد الأكل قبل التمارين أو بعدها يعني امكانية حرق دهون اكثر بنسبة 22 في المئة على السابق.

ولكن العلماء وجدوا ان هناك فارقا كبيرا بين الرجل والمرأة في هذا المجال. فالرجل يحرق دهونا أكثر إذا تمرن قبل الأكل والمرأة إذا تمرنت بعد الأكل. وقال خبير في التغذية لصحيفة الديلي ميل ان المرأة التي تأكل قبل ساعة على تمارينها يمكن ان تجهض هدفها في حرق الدهون.

 

وأُجريت تجربة بمشاركة 13 رجلا و17 امرأة تمرنوا لمدة اربعة اسابيع في ثلاث حصص من التمارين المختلفة اسبوعيا. وكان جميعهم يتناولون مشروبا قبل كل حصة وبعدها ولكن بعضهم كانوا يتناولون سائلا بلا سعرات والبعض الآخر مشروبا كاربوهيدراتيا بسعرات تحت المراقبة.

 

وأتاح هذا للدكتور آدم كولنز من جامعة سيري البريطانية الذي اجرى التجربة ان يختبر تأثير الكاربوهيدرات قبل التمارين وبعدها. واكتشف الدكتور كولنز ان النساء احرقن دهونا اكثر من الرجال وان النساء اللواتي تناولن كاربوهيدرات قبل التمرين زدن ما احرقنه من دهون بنسبة 22 في المئة.

وأحرق الرجال كمية اقل من الدهون عموما ولكن الذين تناولوا كاربوهيدرات بعد التمرين زادوا ما احرقوه من دهون بنسبة 8 في المئة. لذا أظهرت التجربة ان على الرجل ان يأكل بعد التمرين لزيادة ما يحرقه من دهون وعلى المرأة ان تأكل قبل التمرين.

والسبب ان لدى الرجل عضلات أكثر من المرأة وان الكاربوهيدرات تُخزن في العضلات حيث تكون وقود الجسم المفضل ، كما قال الدكتور كولنز. وإذا أكل الرجل قبل التمرين يكون لديه مخزون من الكاربوهيدرات المتاحة لعضلاته ولن يتمكن من الانتقال الى حرق الدهن. وإذا أكل بعد التمرين فانه ببساطة يعوض عن الكاربوهيدرات التي استهلكها في العضلات.

اما المرأة التي لديها دهون أكثر حول الورك والأرداف والبطن فان غالبية ما تحرقه من دهون يحدث في الساعات الثلاث الأولى بعد التمرين. وإذا أكلت قبل التمرين فانها تجبر الجسم على استخدام الكاربوهيدرات بدلا من حرق الدهون. لذا يُنصح بأن تنتظر المرأة 90 دقيقة على الأقل بعد التمرين قبل ان تأكل إذا أرادت ان تحرق أكبر كمية من الدهون في تمارينها.

وأوضح الدكتور كولنز ان فكرة المرونة في عملية التمثيل ، أي قدرة التنقل بين حرق السكر (كاربوهيدرات) والدهون هي المفتاح الى الصحة. وأضاف ان عملية التمثيل ليست مرنه في غالبية البدناء. فهم دائما يحرقون السكر ولا ينتقلون أبدا الى حرق الدهون.

وأكد كولنز أهمية التمارين البدنية لأنها تشد العضلات وتجبرها على ان تصبح افضل في ادارة الطاقة والانتقال بين حرق السكر وحرق الدهون. ويستطيع المرء ان يتعامل مع الغذاء والمغذيات على نحو أفضل لأن لديه القدرة على التنقل بين حرق الكاربوهيدرات وحرق الدهون.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.