علوم و تكنولوجيا

الإثنين,21 مارس, 2016
“حرب فك التشفير” تنتقل من آبل إلى واتس آب

الشاهد_بعد معركة آبل مع مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) حول قضية فك شيفرة هاتف آيفون، اتجهت الحكومة إلى فتح مواجهة جديدة للسبب ذاته مع شركة واتس آب.

 

ففي إطار “الحرب على التشفير” اتجهت وزارة العدل الأمريكية إلى تطبيق واتس آب للتراسل بحجة أنه يسمح للمستخدمين بإرسال رسائل مشفرة.

 

وبدأت وزارة العدل مؤخرا مناقشة كيفية الحصول على معلومات عبر التجسس على المحادثات المشفرة من قبل واتس آب، حيث أنه رغم امكانية الحصول على إذن قضائي بالتجسس فإن السلطات لن تتمكن من اختراق التطبيق وفك تشفير المحتوى المتبادل.

 

وكانت واتس آب قد دخلت في معركة قضائيةمع طلب حكومي رسمي بالكشف عن معلومات أحد المستخدمين المشتبه به بالإتجار بالمخدرات في البرازيل. وقالت الشركة آنذاك إنها لا تستطيع تقديم معلومات لا تملكها وهذا ما دفع الحكومة البرازيلية إلى سجن أحد المسؤولين في شركة فيسبوك لبضعة أيام قبل إخلاء سبيله.

 

ومن المتوقع أن يحتد النزاع حول قضية فك التشفير خلال الفترة المقبلة لا سيما أن أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي بدأوا العمل على سن تشريعات جديدة لمساعدة الحكومة على الحصول على بيانات ومعلومات عن المستخدمين المطلوبين.