عالمي دولي

الجمعة,4 مارس, 2016
حراك دبلوماسي في باريس لحلّ الازمة السورية

الشاهد_شهدت العاصمة الفرنسية باريس اليوم الجمعة حراكا سياسيا ودبلوماسيا بشأن الأزمة السورية على أكثر من صعيد، حيث تباحثت دول عدة حول السبل الكفيلة بإنجاح الهدنة في سوريا وإيصال المساعدات إلى المتضررين.

وأجرى الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند محادثات مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن نايف عقب محادثات جمعته برئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس وتناولت العلاقات الثنائية وسبل تحقيق الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة والتعاون في مجال مكافحة التطرف ومحاربة الإرهاب.

كما أجرى وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت محادثات مع نظيره السعودي عادل الجبير، تناولت سبل تعزيز فرص استمرار الهدنة في سوريا.

وفي ندوة صحفية عقدت بالعاصمة الفرنسية وجمعت وزراء خارجية فرنسا وألمانيا وبريطانيا ومسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، أكد أيرولت ونظيراه الألماني فرانك فالتر شتاينماير والبريطاني فيليب هاموند والمسؤولة بالاتحاد فيديريكا موغيريني أنه لا حل في سوريا إلا الحل السياسي.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.