سياسة

الجمعة,15 يناير, 2016
حراك تونس الارادة : الحكومة الحالية عاجزة عن الخروج من الازمة انما هي تسيرها فقط

الشاهد_اعتبر حزب حراك تونس الارادة أن البلاد التونسية لم تخرج من الضع الانتقالي بعد استلام الائتلاف الرباعي الحكم إثر انتخابات 2014، مقرا أن مرحلة ما قبل الانتخابات لم تخل من ارتباك في أداء الترويكا الحاكمة التي ترددت في اتخاذ اجراءات عاجلة وجذرية لتفكيك منظومة الفساد والاستبداد والاستجابة للانتظارات الاجتماعية الملحة.

 

كما يرى حراك تونس الارادة في بيان صادر عنه أن المرحلة التأسيسية عرفت ضروبا من التآمر على المسار الانتقالي تضافرت فيها قوى الارهاب مع جيوب الردة في الدولة العميقة.

 

وأشار البيان إلى أن مرور سنة على استلام الائتلاف الرباعي الحكم لا ينبئ بخروج البلاد من الوضع الانتقالي وهو ما يفصح عن عجز الائتلاف الحاكم عن إعطاء الأمل في إنقاذ الاقتصاد وإعطاء أمل للتونسيين لتحسين ظروفهم الاجتماعيّة.

 

وورد في ذات البيان أن هذه المرحلة تفصح عن تدهور الوضع الاقتصادي واستشراء الفساد وغياب اصلاحات جبائية ومالية عميقة، وقد اعتبر حراك تونس الارادة أن الحكومة تفتقد لرؤية واضحة وبرنامج دقيق لمجابهة المرحلة مكتفية بتسيير الازمة.

 

وبناء على ما تقدم يرى حزب حراك تونس الإرادة ” أنّه لا خروج من هذه الأزمة متعدّدة الأبعاد إلاّ بقيام توافق وطني واسع على قاعدة:

1 – خطّة وطنيّة لمقاومة الفساد تمضي عليها كلّ الأطراف السياسيّة والمنظّمات الوطنيّة وقوى المجتمع المدني.

2 – استراتيجيّة وطنيّة لمكافحة الإرهاب، تجمع بين أولويّة المواجهة الأمنيّة الحازمة والمقاربة الجذريّة الشاملة للخطر الإرهابي وحماية حقوق الإنسان

3 – مصالحة وطنيّة أساسها المحاسبة على قاعدة قانون العدالة الانتقاليّة

4 – منوال تنموي بأفق تضامني اجتماعي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.