عالمي عربي

الثلاثاء,19 أبريل, 2016
حجاب يؤكد تعليق المشاركة بمفاوضات جنيف.. ويتعهد بإسقاط الأسد

الشاهد_أكد رئيس الهيئة العليا للمفاوضات السورية رياض حجاب، قرار المعارضة السورية تعليق مشاركتها في مفاوضات جنيف، بسبب مواصلة النظام السوري خرق الهدنة، ومحاصرة المدن، وعدم إطلاق المعتقلين.

وقال حجاب في مؤتمر صحافي عقده ظهر اليوم الثلاثاء، في جنيف، إن القرار المتخذ هو تعليق المشاركة وليس “تأجيلها” كما جاء في إعلان الهيئة أمس، نافياً أن يكون لدى الهيئة نية لمراجعة قرارها الخميس المقبل، كما أعلن المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا. لكنه أوضح أن بعض أعضاء من الوفد والهيئة سيبقون في جنيف لأن لديهم عمل يقومون به مع اللجان المتخصصة بالقضايا الإنسانية، في حين سيغادر هو وأعضاء آخرون جنيف اليوم.

ودعا حجاب مجموعة الدعم السورية، ومجلس الأمن إلى الاجتماع على وجه السرعة لتقييم الموقف، وإلزام نظام بشار الأسد بالقرارات الدولية الناظمة للعملية السياسية، وبالهدنة المفترضة، وإدخال المساعدات للمناطق المحاصرة، والإفراج عن المعتقلين.

كما حث مجلس الأمن على إرسال مراقبين على الأرض لمراقبة الهدنة ومحاسبة من يخرقها.

وفي توضيحه لأسباب وخلفيات قرار تعليق المشاركة في المفاوضات، قال حجاب، إن الهيئة العليا طالبت الجميع وخاصة روسيا، بالزام النظام بقرارات مجلس الأمن، وأوضح “حصلنا على تعهدات مكتوبة وشفوية بهذا الصدد من الأمم المتحدة، على الصعيد العملي لم يحدث أي انفراج في الجانب الانساني، ولم تصل المساعدات إلى نحو 6.5% فقط  من المحتاجين إليها، وفق ما تقول الأمم المتحدة نفسها، وأن معظم هذه المساعدات كانت عبارة عن مواد تنظيف”.

كما أشار إلى أنه منذ الهدنة مع النظام، لم يخرج أي معتقل من سجونه، بل جرى اعتقال 2445 شخصاً منذ صدور قرار مجلس الأمن 2254، وتوفي كثير منهم تحت التعذيب.

إلى ذلك، أكد حجاب، أنه منذ بدء العملية السياسية زادت معاناة السوريين، ولم يتم رفع الحصار عن أي بلدة، بل زاد عدد البلدات المحاصرة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.