أخبار الصحة

الأربعاء,1 يونيو, 2016
حبوب الهلوسة تنتشر بأوروبا ولم تعد تقتصر على حفلات الرقص

الشاهد_ قالت وكالة الأدوية الأوروبية في تقرير، الثلاثاء، إن حبوب النشوة (إكستاسي) تسجل عودة قوية لأوروبا، حيث تنتشر كمخدر في الحفلات العادية، بخلاف استخدامها في نوادي الرقص، وتجذب مستخدمين جددا من الشباب.

وذكر التقرير أن 2.1 مليون شخص، تتراوح أعمارهم بين 15 و34 عاما، تعاطوا العقار الذي يعرف اختصارا باسم (إم.دي.إم.إيه) في العام الماضي، فيما يعكس اتجاها من تراجع الاستخدام منذ منتصف العقد الأول من القرن الحالي، عندما كان شائعا في الحفلات الصاخبة.

وقالت جين ماونتيني، المسؤولة عن تنسيق المحتوى وتحليل الاتجاهات في الوكالة التي مقرها لشبونة: “شهدت أوروبا زيادة في استخدام إم.دي.إم.إيه في الآونة الأخيرة.. حيث تتوفر حاليا حبوب ومساحيق أشد قوة”.

وأشارت البيانات التي جمعتها الوكالة إلى قفزات كبيرة في كميات الحبوب المضبوطة في مياه الصرف بالمدن الرئيسية، التي يشيع فيها تعاطي الحبوب، كما أظهرت زيادة في عمليات الضبط التي تقوم بها الشرطة، وحالات الوفاة الناجمة عن تعاطيها.

وقالت الوكالة إن ما يقدر بنحو 5.5 مليون حبة ضبطت في 2014 في هولندا، مقابل 2.4 مليون في 2012. وقال التقرير إنه وردت تقارير في الآونة الأخيرة عن قيام الشرطة بتفكيك معامل كبيرة لحبوب النشوة في هولندا وبلجيكا، حيث يتركز الإنتاج في أوروبا.

وقال أليكسيز جوزديل، مدير الوكالة: “هذا مقلق بشدة؛ لأن إم.دي.إم.إيه يدخل محافل اجتماعية تقليدية، وبات متاحا بشكل متزايد على الأسواق الإلكترونية”.