الرئيسية الأولى

الخميس,11 فبراير, 2016
حاوية الأسلحة : شركة النقل الإيطالية تتنصل من المسؤولية !

الشاهد _ لا يمكن إدراج تصريح السيد سفيان شقرون الممثل القانوني للشركة الإيطالية التي نقلت الحاوية المشحونة بالمعدات العسكرية إلا ضمن التصريحات العشوائية غير الواعية التي من شأنها توريط الشركة عوض تبرءتها ، شقرون قال إن الشركة غير مسؤولة على الأسلحة التي نقلت عبر أسطولها البحري ، ومن أغرب ما صرح به أن مهام “جرمانيتي” تقتصر على نقل الحاوية دون التدخل في محتوياتها ، وهو تصريح من شأنه إعطاء إشارات جد خطيرة لخلايا الإرهاب المنتشرة في أوروبا والتي ولا شك تملك حالة من التنسيق المتقدم مع الخلايا بالداخل .


إذا توقفنا عند تصريح السيد ممثل شركة جرمانيتي وإصراره على إخلاء مسؤولية الجهة التي يمثلها من أي تبعات وإقتصار دورها على نقل البضاعة كيفما كانت ودون حاجة إلى مراقبتها ، هذا يعني أنه يمكن للمجموعات الدموية أن تشحن التي ان تي على متن باخرة تحمل 3000 مسافر و 1000 سيارة وتقوم بتفجيرها في عمق البحر أو حتى عند إقترابها من شواطئنا وحال احتكاكها بالميناء !!!


مثل هذا التنصل الخطير الذي يبحث عن التبرير ورمي المسؤولية بعيدا على حساب أمن الركاب وسلامة الموانئ ، هذا التبرير ينم على حالة من الجشع المنقط النظير ، كيف لا ونحن أمام صكوك بيضاء للارهاب ودعاية مجانية تؤكد خلو الطريق نحو تنفيذ عمليات قتل جماعية ، أمام هذا لا يمكن للجهات الأمنية خاصة والسلطات التونسية عامة أن تلازم الصمت ، وتجنح إلى تجاهل هذا النوع من التصريحات المنزوعة الأخلاق المنزوعة الضمير.

نصرالدين السويلمي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.