الرئيسية الأولى

الأحد,24 يناير, 2016
حالة من الاستهجان بعد تكذيب الجندوبي للرئيس ..

الشاهد_استهجنت العديد من ردود الافعال من داخل نداء تونس او حتى من خارجه الطريقة الفجة التي اعتمدها الوزير كمال الجندوبي في الرد على رئيس الجمهورية بشكل غليظ وجاف حين نفى وجود بعض الاحزاب خلف احداث العنف التي رافقت الاحتجاجات المشروعة للشباب المهمش ، وقال احد شباب نداء تونس ان الجندوبي اصر على اطلاق تصريحاته مباشرة عقب كلمة السبسي حتى يرفع الضغط عن الاحزاب المعنية التي قصدها الرئيس والتي يعرفها الشعب التونسي وتمت الاشارة اليها عقب كلمة الباجي بشكل واسع .

 

يأتي تدخل الجندوبي في خطوة غير متوقعة ، وأن كان من المعلوم أنه يعمل داخل الحكومة لصالح أجندات ايديولوجية استئصالية ، الا أن الخطوة التي أقدم عليها وكذب بموجبها كلام السبسي لم تكن متوقعة ولم يكن في الحسبان أن يصل به الأمر الى هذا الحد من التهور لينقض تصريحات الرئيس انتصارا لاحزاب هي نفسها أقرت بانها تشرف بل تقود الاحتجاجات ، أضافة الى أن قيادات الحراك في القصرين سبق وأشارت الى تدخلات مشبوهة في احتجاجاتهم المشروعة ، وطالبت بالابتعاد عن التوضيف السياسي لمطالبهم .

 

جملة من التعليقات أكدت ان الباجي لن يرد الفعل الان ، لكنه لن ينسى ذلك للجندوبي وسيفتح الملف في مناسبات قادمة ومنهم من ذهب الى أن الجندوبي بتصريحه هذا يكون وقّع شهادة وفاته السياسية ، ولو أن هذا القول يعد من الترجيحات الواهية فالأغلب أن رئيس هيئة الانتخابات المقال سيجد من حزب محسن مرزوق الجديد خير ملجئ لافكاره وتوجهاته وأجنداته.

 

 

نصرالدين السويلمي



رأي واحد على “حالة من الاستهجان بعد تكذيب الجندوبي للرئيس ..”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.