تحاليل سياسية

السبت,9 أبريل, 2016
حالة عطالة مطوّلة…المكتب التنفيذي لنداء تونس لن يجتمع يوم 17 أفريل

الشاهد_بعد أن عادت الهيئة السياسيّة لنداء تونس للإجتماع و العمل بشكل دوري منذ عودة رضا بالحاج إلى قيادة الحزب و مغادرته لمنصب مدير لديوان رئيس الجمهورية و مؤسس الحزب الباجي قائد السبسي إنتظر كثير من أنصار الحزب عودة المكتب التنفيذي الذي طالت عطالته إلى الإنعقاد و هو إنتظار يبدو أنه سيدوم طويلا.

 

في إجتماعها قبل أسبوع إتّفقت الهيئة السياسيّة لنداء تونس على عقد إجتماع للمكتب التنفيذي للحزب هو الأول من نوعه منذ مؤتمر سوسة التوافقي يوم 17 أفريل الجاري بعد أن رفض مقترح تاريخ 7 أفريل من طرف الحضور لتوفير الوقت الكافي للهيئة التي تم تشكيلها للإتصال بعدد من الأعضاء و القياديين الذين جمدوا عضويتهم إضافة إلى مزيد التشاور مع مجموعة الـ57 الذين وقعوا على بيان “نداء إعادة التأسيس”.

 
 

في إجتماعها الأخير أمس الجمعة بالمقر المركزي لنداء تونس قرّرت الهيئة السياسيّة للحزب مجددا تأجيل اجتماع المكتب التنفيذي المقرّر عقده يوم 17 أفريل الجاري لنفس الأسباب التي تمّ بموجبها رفض تاريخ 7 أفريل في الإجتماع السابق ما يحيل على وجود تعثّر في المشاورات مع عدد من القياديين قد يفضي إلى مزيد من العطالة التي تصيب المكتب التنفيذي منذ أشهر.