الرئيسية الأولى

الخميس,12 نوفمبر, 2015
حافظ قائد السبسي في أول ظهور تلفزي له…نقاط على الحروف و أخرى لنهاية السطر

الشاهد _ بعد أسابيع طويلة تطوّرت فيها الأحداث داخل نداء تونس بشكل درامي من التصريحات و التصريحات المضادة وصولا إلى الإستقالات مرورا بتبادل العنف بالهراوات و منع عقد إجتماع طارئ للمكتب التنفيذي، ظهر نائب رئيس حزب الأكثرية البرلمانيّة حافظ قائد السبسي الذي برز إسمه في الفترة الأخيرة كقائد للشق المعارض لتوجهات و خيارات الأمين العام للحزب حاليا محسن مرزوق، في أول حوار تلفزي له على إحدى القنواة التلفزيّة الخاصّة ليتحدّث عن جملة من القضايا و يجيب عن جملة من الأسئلة الحارقة المتعلّقة بالصراعات التي تهز الحزب خاتما حديثه بتوجيه رسالة مساندة غير مشروطة لوالده مؤسس الحزب و الرئيس الحالي للجمهورية الباجي قائد السبسي.

طبيعة الصراع داخل نداء تونس:

نائب رئيس حركة نداء تونس حافظ قائد السبسي قال في أوّل حوار تلفزي له أنّ نداء تونس كان آلة إنتخابيّة تكونت حول شخص الباجي قائد السبسي إمتدادا للحركة الوطنيّة و للفكر البورقيبي المتجدّد معتبرا أنّ تولّي الأخير لرئاسة الجمهوريّة قد خلّف فراغا كبيرا على رأس الحزب و لم يكن من السهل تعويضه خاصّة وأنّ تحدّيات المرحلة الحاليّة و التحدّيات و الإستحقاقات التي تقبل عليها البلاد في المرحلة القادمة تقتضي التحوّل من حركة إلى حزب.

حافظ قائد السبسي إعتبر في حديثه أنّ مقدّمات الخلاف الحاصل داخل نداء تونس هذه إنضاف إليه في الفترة الأخيرة التمشّي الذي إتّخذه الأمين العام للحزب محسن مرزوق الذي قال إنّ أغلب القيادات و الأنصار والمصوّتين لنداء تونس يرفضون أو يعترضون عليه.

 

محسن مرزوق في مأزق:

نائب رئيس حركة نداء تونس حافظ قائد قال أنّ الأمين العام الحالي للحزب محسن مرزوق يقوم في الفترة الأخيرة بزيارات خارجيّة و بجولة بين سفارات عدد من الدول الأجنبية بتونس يسعى من خلالها إلى الترويج لصورة سيئة عن البلاد و المطالبة بتغيير الحكومة.

و أضاف السبسي الإبن أنّ كلّ المؤشرات تؤكّد وقوف مرزوق وراء مخطط يستهدف رئيس الجمهورية ومؤسس نداء تونس الباجي قائد السبسي مشددا على أنّه قد حذّر سابقا من محاولة إنقلابيّة على الرئيس يقودها هذا الأخير و كشفت تطورات الأحداث في الأيام و الأسابيع الأخيرة أنّها موجودة فعلا.

مؤتمر تأسيسي لحسم الخلاف:

و في خضمّ حديثه عن الصراعات الداخليّة في حزب الأكثرية البرلمانية أكّد حافظ قائد السبسي أنّه يطالب بالإسراع في عقد مؤتمر تأسيسي للحزب لأن الوضع في داخله لا يحتمل الإنتظار معتبرا الحزب لا يمكن أن يتقدم بالطريقة التي يسير بها حاليا.

و شدّد نائب رئيس نداء تونس على وجود خلافات داخلية دافع للإسراع في إنجاز المؤتمر الذي سيحسم كلّ الخلافات و ينتج قيادة شرعيّة دون إقصاء أو تهميش أيّ طرف و لا أيّ جهة.

 

لن أترشّح لرئاسة نداء تونس و لا لأمانته العامّة:

في ردّه على سؤال يتعلّق بطموحاته السياسيّة في علاقة بالمؤتمر التأسيسي لنداء تونس قال حافظ قائد السبسي أنّه لن يترشح لرئاسة الحزب و لا لأمانته العامّة و أنّ القيادة المنتخبة التي سيفرزها المؤتمر هي التي ستحظى بالشرعية الكاملة و هي التي ستقود الحزب في المراحل القادمة.

حافظ قائد السبسي نفى أيّ نيّة لتوريثه رئاسة الحزب معتبرا أن تونس ما بعد الثورة لم تعد تونس ما قبلها وأنّ الشعب التونسي صار مؤمنا اليوم بالديمقراطيّة وبحقّه في تشريكه في أخذ القرار مؤكّدا من جانبه أنّه ولد في عائلة سياسيّة و أنّ لديه طموحات سياسيّة لا تتنافى مع مصلحة نداء تونس و لا مع مصلحة الوطن.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.