قضايا وحوادث

الأربعاء,18 مايو, 2016
حادثة ذبح طفل الـ4 سنوات..الجاني حاول الإعتداء على أمه سابقا

 الشاهد _ أفادت التحريات الأولية مع قاتل الطفل ياسين ابن الاربع سنوات، أن الجاني يعيش خلافات عائلية مع أفراد عائلته ووصل به الأمر إلى أن حاول اغتصاب أمه ليلة الاثنين وفقا لاعترافاته لكنها تصدت له ولم يكتف بذلك بل قال لأفراد عائلته “والله ما نعمللكم عملة كبيرة”، فقامت الام بتقديم شكوى إلى الحامية العسكرية.

وفي صبيحة اليوم التالي امتطى دراجته في حدود الساعة السابعة والنصف ثم غادر إلى جهة حي هلال وتوجه إلى الملاسين وحاول في بداية الأمر اختطاف فتاة صغيرة لكن والدتها تفطنت لذلك وتصدت له وفجأة لمح الطفل ياسين رفقة شقيقته بمفردهما فاستغل الفرصة وقام بخطفه والتوجه به إلى غابة بالقرب من مقبرة الشهداء واعتدى عليه بفعل الفاحشة ثم قام بذبحه بواسطة زجاجة.

وقد اعترف المجرم، وفقا لما ذكرته مصادر إعلامية اليوم الاربعاء 18 ماي 2016، أنه ذبح الطفل الصغير من الوريد إلى الوريد وقد كان الطفل يصرخ وفي حالة بكاء فكمم فمه قبل تنفيذ العملية الشنيعة، كما اعترف أيضا أنه أراد أن يقتل الصغير أمام أنظار والدته انتقاما منها لأنه دخل في خلافات معها قبل 24 ساعة من ارتكابه للجريمة.

وقد هزت هذه الجريمة الشنيعة الشارع التونسي وخلفت ردود أفعال عديدة غاضبة ومنددة بهذا الفعل.