عالمي دولي

السبت,30 يوليو, 2016
جنرال أمريكي: حلفاؤنا بالجيش التركي في السجون

الشاهد_ كشف قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال جوزيف فوتيل، في تصريحات له أمس الخميس، عن أن عدداً من أوثق حلفاء أميركا العسكريين في الجيش التركي أودعوا السجون عقب المحاولة الانقلابية.

وقال في منتدى آسبن الأمني بولاية كولورادو “لدينا بالتأكيد علاقات مع كثير من القادة الأتراك، لا سيما العسكريين منهم.. أنا قلق إزاء ما قد يحدث لتلك العلاقات من تأثير”.

من جهته، قال جيمس كلابر مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية، إنه “جرى إبعاد أو إقالة عدد كبير من المسؤولين العسكريين الأتراك” ممن لعبوا دورا في محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 يوليو/تموز الحالي ، مشيرا إلى “إحتمال أن يعرقل ذلك التعاون التركي الأمريكي في مكافحة تنظيم داعش الإرهابي”. على حد زعمه.

وقال كلابر، في المنتدى ذاته: “جرى إستبعاد أو سجن الكثير من الأشخاص (مسؤولين في الجيش التركي) ممن كنا نتعامل معهم “، ملمحا إلى إمكانية حدوث مشاكل في مجال التعاون مع تركيا بشأن قضايا أمنية مشتركة.

في المقابل، انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشدة، تعليقات قائد القيادة المركزية الأمريكية، الجنرال جوزيف فوتيل، حول إبعاد عدد من ضباط الجيش في تركيا عن مهامهم، على ضوء التحقيقات التي تجريها النيابات العامة في تركيا، في المحاولة الانقلابية الفاشلة، والكشف عن أتباع التنظيم الموازي في الدوائر الرسمية التركية.