أخبــار محلية

الخميس,11 فبراير, 2016
جمعيّة نـسـاء تـونـسـيّـات تعلن انسلاخها عن الشبكة التونسية للعدالة الانتقالية

الشاهد_باعتبارها أحد مكونات الشبكة التونسية للعدالة الانتقالية وعلى إثر الجلسة العامة للشبكة المنعقدة يوم السبت 6 فيفري 2016، عبرت جمعيّة نـسـاء تـونـسـيّـات عن استغرابها من غياب عديد الجمعيات عن نشاطات الشبكة، معبرة عن استهجانها للتصريحات التي تصدر عن رئيس الشبكة السيد كمال الغربي دون الرجوع الى الجمعيات المكوّنة لهذه الشبكة وكذلك حضوره المتواصل عبر وسائل الاعلام وما يصدره من مواقف وبيانات باسم الشبكة عبر صفحتها الرسمية والتي نعتبرها لا تعبر على موقفنا الرسمي في عديد القضايا أهمها مسار العدالة الانتقالية.

واعربت جمعية نساء تونسيات عن استيائنا الشديد من انفراد رئيس الشبكة بالقرار دون العودة الى الجمعيات التي تشكل الشبكة واصدار بيانات باسمها دون الرجوع الينا واستشارتنا وأخذ رأينا في القضايا المطروحة أهمها علاقة الشبكة بمسار العدالة الانتقالية وموقفها من هيئة الحقيقة والكرامة خاصة وأن ممثلتنا لم تكن حاضرة عند مناقشة الموقف من الهيئة ولم يتمّ اعلامها به.

وقالت رئيسة جمعية نساء تونسيات فاطمة الشريف أنه بناء على ما سبق ذكره، فإنها تعلن رسميّا انسلاخ الجمعية من الشبكة وكل المواقف والبيانات والتصريحات التي تصدر عن رئيسها لا تمثّلنا ولا تعبر عن الموقف الرسمي لجمعية نساء تونسيات من عديد القضايا المثارة، وبتاريخ 9 فيفري 2016 وعلى اثر التشاور مع أعضاء الهيئة المديرة للجمعية نعلن استقالتنا التامة من الشبكة ولا تلزمنا مواقفها ولا تصريحاتها.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.