أهم المقالات في الشاهد

الجمعة,16 أكتوبر, 2015
جمعيّة “شمس” للدفاع عن المثليّة الجنسيّة و مناهضة الضحك

الشاهد_جدل كبير أثاره حصول جمعيّة “شمس” للمثليّة الجنسيّة في تونس منذ الإعلان عن الخبر بشكل رسميّ و إصرارها على النشاط علنيّا من خلال إصدار البيانات و البلاغات الصحفيّة في البداية ثمّ من خلال التظاهرات التي نظمّت أولها مؤخرة في مدينة المرسى رغم أنّ الجدل في منح التأشيرة قد ردّت عليه رئاسة الحكومة في البداية بالتوجّه لحلّ هذه الجمعية قانونيا.

إمتعاض كبير و إتّجاه للقضاء لحلّ جمعيّة “شمس” التي يعتبرها كثيرون مخالفة لا فقط للعادات و التقاليد و الثقافة و الدين بل للقانون في حدّ ذاته في حين يعتبر البعض الآخر أنّ القبول بالمثليّة هو توجّه ضدّ الإنسانيّة في حدّ ذاتها أمّا عمليّا فقد أثارت الجمعيّة المذكورة مؤخرا قضيّة الفصل 230 الذي قال وزير العدل أنّه يساند تعديله و هو أمر رفضه رئيس الجمهوريّة الباجي قائد السبسي في تصريح رسمي و سانده زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي في موقفه.


جمعيّة “شمس” حوّلت الإختصاص في الفترة الأخيرة على ما يبدو في سعيها المتواصل لجلب الإهتمام و لإستثمار بعض الفرص من خلال رفعها لقضيّة ضدّ الإعلامي سمير الوافي للهايكا بسبب ضحكه تفاعلا مع إجابة ضيفه الأسبوع الفارط الوزير المستقيل من الحكومة لزهر العكرمي على سؤال يتعلّق بالمثليين ما يجعل الجمعية تتحوّل من “شمس للدفاع عن المثلية الجنسيّة” إلى “شمس لمناهضة الضحك” إذ أنها منطقيّا و إن حدث “ضرر معنوي” لها فمن إجابة العكرمي لا من ضحك الحاضرين و المتفرّجين.