أخبــار محلية

الثلاثاء,16 فبراير, 2016
جمعيات مختصة في معالجة الإدمان عن المخدرات تناشد وزارة الصحة التدخل

الشاهد _ أطلقت عدد من الجمعيات الناشطة في مجال مكافحة الإدمان نداء استغاثة الى وزارة الصحة للتعجيل بإمضاء الاتفاقية المبرمة مع الصندوق العالمي لمكافحة السيدا والسل والملاريا والتي من المفترض دخولها حيز التنفيذ منذ شهر جانفي 2016، معبرين عن استغرابهم من هذا التأخير الحاصل خاصة وأن نص الاتفاقية لا يتضمن بنودا تعجيزية أو غير معقولة تتطلب كل هذا الوقت، إضافة إلى أنّ هذه الاتفاقية تسمح بتمكين الجمعيات الناشطة في المجال من قرابة 25 مليارا من مليماتنا في الفترة المتراوحة بين 2016 و2018.


ومن بين هده الهياكل المتضرّرة من التأخير نذكر خاصة مركز الإصغاء ومعالجة الإدمان بطينة في صفاقس وهو المركز الوحيد المتبقي بتونس للعلاج، لكن ورغم ذلك فهو يشكو اليوم من نقص حاد في التمويل خاصة بعد عدم تمويله من قبل الصندوق العالمي لمكافحة السيدا والسل والملاريا وتجاهل نداأته المتعددة لوزارتي الصحة والشؤون الاجتماعية.


ولم يعد المركز بذلك قادرا على القيام بمهامه في غياب التمويلات اللازمة وغير قادر على التعامل مع الحالات الموجهة له رغم تضمن قائمة الانتظار 382 شخصا، بالإضافة إلى عدد من الإطارات المتكونة والمختصة والتي هجرت المركز بسبب عدم استقرار الوضعية المهنية والمادية.