سياسة

الأحد,18 سبتمبر, 2016
جلّول يهدّد بالإستقالة من نداء تونس بسبب الشاهد في إجتماع صاخب بين نواب الحزب و وزراءه

يعقد حزب نداء تونس هذا اليوم الأحد 18 سبتمبر 2016 إجتماعا بحضور أعضاء كتلته البرلمانيّة و رئيس الحكومة يوسف الشاهد و وزراء النداء لتدارس علاقة رئاسة الحكومة بالحزب و كتلته بعد أن تم تأجيل إنتخاب رئيس و مكتب جديدين للكتلة البرلمانيّة للحزب التي كانت نقطة هامة في جدول أعمال الإجتماع اليوم.

قبل إجتماع اليوم الأحد شهد الأسبوع المنقضي عودة الصراعات داخل النداء فقد تقدّم عدد من أعضاء الهيئة السياسيّة للحزب بخارطة طريق جديدة من بين نقطها التخلّي عن خطة مدير تنفيذي في حين ساءت العلاقة بين رئيس الكتلة البرلمانية للنداء و عدد من نواب الحزب و وصلت حد تبادل الإتهامات في وسائل الإعلام.

و في مفتتح إجتماع اليوم الأحد 18 سبتمبر 2016، هدد القيادي بالحزب و وزير التربية الحالي ناجي جلول بالاستقالة من حزب نداء تونس في حال ترأّس رئيس الحكومة يوسف الشاهد الهيئة السياسية للحركة.

وكان قد تم اقتراح اسم الشاهد لترؤس الهيئة السياسية للنداء خلال اجتماع الحزب المنعقد اليوم الأحد في محاولة لتعزيز مكانته السياسيّة و الحزبيّة رغم كل الإنتقادات الموجهة له على مستوى مركزي و حتّى جهوي صلب الحزب نفسه.

إجتماع نداء تونس الصاحب اليوم الأحد يمكن أن يخلص إلى تثبيت يوسف الشاهد رئيسا للهيئة السياسيّة للحزب و هو الذي ترأس سابقا لجنة الـ13 التي طرحت خارطة طريق لتجاوز الحزب لأزمة القيادة التي عصفت به و لكن القرارات التي ستصدر أيا كانت سيكون لها ما بعدها حتما في ظل تخبط الحزب مجددا بسبب الصراعات الداخليّة و حالة العطالة التي سيطرت في الفترة الأخيرة على مؤسساته القياديّة.

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.