أهم المقالات في الشاهد

السبت,4 يونيو, 2016
جلّول، العايدي، شاكر…سباق ثلاثي لخلافة الصيد صلب نداء تونس و حافظ السبسي يطلب تفويضه للمفاوضة

الشاهد_انعقدت أمس الجمعة 3 جوان 2016، الهيئة السياسية لنداء تونس بحضور مختلف قيادات الهيئة ووزراء الحزب لتقديم موقف رسمي بشأن مبادرة رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي حول تشكيل حكومة وحدة وطنية و قد شهد الإجتماع لأول مرة حضور وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي رغم أنه ليس عضوا في الهيئة السياسية أو قياديا صلب الحزب إلى جانب عدد من وزراء حزب نداء تونس صلب حكومة الصيد، و هم وزير التربية ناجي جلول ووزير النقل أنيس غديرة ووزير المالية سليم شاكر الى جانب الناطق الرسمي للحكومة خالد شوكات ووزير التنمية المحلية يوسف الشاهد وسلمى اللومي الرقيق وزيرة السياحة.

 

الحضور القوي لوزراء نداء تونس في اجتماع الهيئة السيايسية يدل على الحركية التي أحدثتها مبادرة رئيس الجمهورية خاصة في ظل اجماع وزراء حكومة الصيد على مبادرة تشكيل حكومة وحدة وطنية التي طرحها قائد السبسي، من خلال مساندتهم لهذا التوجّه، كما تشير كواليس هذا الاجتماع الى أن حزب نداء تونس انطلق في ترشيح احد من وزرائه لخلافة الحبيب الصيد ضمن حكومة الوحدة الوطنية التي دعا اليها رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي.

 

علما وأن قائمة ” الطامحين” لخلافة الصيد من وزرائه صلب نداء تونس تشمل كل من سعيد العايدي وناجي جلول، الا ان المعطيات تشير الى امكانية ترشيح وزير المالية سليم شاكر لتولي رئاسة حكومة الوحدة الوطنية في صورة التوافق حول مبادرة رئيس الجمهورية خاصة و أن هذا الأخير مدعوم بقوة من حافظ قائد السبسي حسب بعض التسريبات.

 

حافظ قايد السبسي المدير التنفيذي للحزب طالب في إجتماع الهيئة السياسية أمس الجمعة بتكليفه بمسالة التفاوض حول تشكيل حكومة الوحدة الوطنية مع الاحزاب والاطراف التي ستتبنى هذه المبادرة.