أخبــار محلية

السبت,22 أغسطس, 2015
جلسة عمل حول تأمين تجهيزات التنوير العمومي بالطرقات المرقمة من السرقة والتخريب

الشاهد _ إلتأمت أمس  الجمعة 21 أوت الجاري بمقر وزارة التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية وبإشراف وزير التجهيز محمد الصالح العرفاوي وحضور المديرين الجهويين للتجهيز بتونس الكبرى وعدد من إطارات الوزارة وممثل عن وزارة الداخلية جلسة عمل تمحورت حول تأمين تجهيزات التنوير العمومي بالطرقات المرقمة من السرقة والتخريب في منطقة تونس الكبرى.

وتم خلال الجلسة عرض المناطق الأكثر استهدافا للسرقة والتخريب وأهم التجهيزات التي تعود بالنظر إلى وزارة التجهيز وتتعرض إلى السرقة من أسلاك ومحولات مع اقتراح جملة من الحلول للحد من هذه السرقات والتي من المنتظر أن تشرع الوزارة في العمل بها .

كما تم التطرق إلى مدى تأثير عمليات التخريب على شبكة الإنارة العمومية من انقطاع كلي أو جزئي بالطرقات المتعرضة لذلك. وهو ما يشكل خطرا على مستعملي الطريق.

وشدد الوزير في هذا الصدد على ضرورة وضع خطة لاعتماد تقنيات جديدة وتكثيف عملية المراقبة من خلال وضع كاميرات مراقبة على مستوى الطرقات العمومية للحد من هذه الظاهرة مشددا على تكثيف العمل المشترك بين وزارة التجهيز ووزارة الداخلية والديـوانة ووزارة التجارة للحد من السرقات التي تخرب الملك العمومي وتستهدف الدولة والمواطن على حد السواء .

علما وأن وزارة التجهيز تكبدت خسائر جراء هذه السرقات منذ 2011 إلى غاية 2014 قدرت ب3 مليون دينار



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.