قضايا وحوادث

الجمعة,31 يوليو, 2015
جريمة مروعة: العثور على جثث 8 افراد من عائلة واحدة مقطوعي الرؤوس!

الشاهد_خطف تسعة افراد من عائلة واحدة في شمال المكسيك وقطعت رؤوسهم ثمانية منهم فيما تمكن التاسع من الهرب والابلاغ عن الجريمة، بحسب ما اعلنت السلطات.

وعثر على الجثث الثمانية وقد فصلت رؤوسها قرب مدينة كازا كويمادا في ولاية شيواوا، بعدما تمكن الناجي من هذه الجريمة من الفرار من يد الخاطفين الاحد واعلام السلطات.

وكان افراد العائلة على متن سيارة، فهاجمهم رجال يرتدون ملابس عسكرية، بحسب المحققين.
وقد عثر على جثث ثلاثة من الضحايا، وهم شباب بين الثامنة عشرة والخامسة والعشرين، على طريق مؤد الى منطقة ريفية، بعد ان عثر الثلاثاء على خمس جثث في مناطق مختلفة من كازا كويمادا.

واعلن بعض الشهود ان افراد العائلة كانوا متجهين لقطع اشجار في المنطقة، فيما ذهب آخرون الى القول انهم كانوا يحرسون حقولا لزراعة المخدرات.
ووقعت هذه الجريمة في منطقة يطلق عليها اسم “مثلث الذهب” تقع بين ولايات سينالوا وشيواوا ودورانغا، تنشط فيها زراعة المخدرات.