أهم المقالات في الشاهد

الأحد,8 مايو, 2016
“جريمة” في حقّ “التربية” و الضحيّة تتجاوز التلاميذ

الشاهد_بين الحين و الآخر يقوم عدد من الأولياء و التلاميذ بتسريب بعض الإختبارات و أوراق الإمتحانات التي يشكّون في وجود أشياء غير طبيعيّة في محتواياتها و تلقى بسرعة رواجا على شبكات التواصل الإجتماعي التي باتت منبرا للتعليق المواطني و لصناعة جزء من الرأي العام خاصّة في ظلّ الجدل القائم حول المؤسسات الإعلاميّة.

 

في كارثة حقيقيّة و جريمة لا فقط ضدّ “التربية” و “التعليم” و ضدّ الأجيال التونسيّة الجديدة تمّ تسريب إمتحان مادّة الفرنسيّة في غحدى المدارس الإبتدائيّة أين يتمّ فيه “الإعلام” بسنّ شرب الخمر بالنسبة للشباب لتلاقي الورقة المروّجة بشكل واسع على الشبكة الإفتراضيّة سخطا و غضبا واسعا من عدد كبير من الأولياء و حتّى من المربين الذين إعتبروها بدورهم جريمة حقيقيّة كبيرة لم يصدر بشأنها أي تعليق إلى حدّ الآن متساءلين عن طريقة تمرير مثل هذه الإمتحانات.

 

معلّقون كثر على شبكات التواصل الإجتماعي عادوا للحديث عن الطرق الغير مباشرة لـ”تدمير” الأجيال الجديدة معتبرين أن إستراتيجيّة “الحقنة تحت الجلد” باتت الأداة الأقوى في أكثر من قطاع لتدمير طبيعة المجتمع التونسي و ثقافته.