الرئيسية الأولى

السبت,9 أبريل, 2016
جريمة شنيعة اقترفها مبعوث السيسي إلى إيطاليا ..

الشاهد _ أجبرت السلطات الإيطالية زعيم الإنقلاب الدموي في مصر عبد الفتاح السيسي على إرسال وفد أمني إلى إيطاليا ، قيل في البداية إنه لشرح حقيقة وفاة الطالب الإيطالي ريجينى ، ثم قيل إنه لتفسير وجهة النظر المصرية ، وأخيرا تأكد أن الوفد خضع لاستجواب من قبل النائب العام الإيطالي شدد فيه الخناق وطرح جميع الأسئلة المحرجة التي تناولها الإعلام في بلاده . وإن كانت هذه الخطوة في حد ذاتها فضيحة وجريمة في حق السيادة المصرية ، فإن ما وقع بعد ذلك أفصح عن طينة العصابة الحاكمة في مصر ، وأكد أن البلاد تتحرك نحو الهاوية بخطى حثيثة . حيث وبعد إنتهاء الجولة الأولى من التحقيقات في مكتب المدعي العام عقدت أسرة الضحية جوليو ريجينى مؤتمرا صحفيا تخلله عرضا لفيديو من طرف محامية العائلة “اليسندرا بالينيرى” ظهر فيه السيسي وهو يقول للضباط أن “من يقتل أي إنسان لن تتم محاسبته” ، العبارة التي أثارت الحضور وجلبت الإنتباه بشكل كبير ، ما اظطر أحد الضباط الموفدين إلى الرد ، وأي رد ! لقد تكلم عراب الموت ففضح سيده وفضح النظام وأقر على نفسه وعلى المشير بالجريمة الأخلاقية والإنسانية والمادية ، قال الضابط الغبي من خلال إبتسامة مصطنعة ” “الرئيس السيسي كان يقصد من يقتل مصريا، وليس أجنبياً”!!! ، هي تلك قيمة المصري في دولة الإنقلاب والدم والجمامج ، هي تلك قيمة المصري عند الأمن المصري ، يعلم الضابط جيدا أن استهتاره بجميع المصريين لن يحاسب عليه ولن يتناوله إعلام السيسي ما دام صاحب الرتبة الصغيرة يدافع على صاحب الرتبة الكبيرة باستباحت الدم المصري لتبرئة المشير من الدم الأجنبي !

نصرالدين السويلمي



رأي واحد على “جريمة شنيعة اقترفها مبعوث السيسي إلى إيطاليا ..”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.