قضايا وحوادث

الخميس,2 يونيو, 2016
جريمة بشعة في باكستان.. قُتلت حرقا لرفضها الزواج

الشاهد_ أقدم أربعة أشخاص في باكستان على إحراق فتاة تبلغ من العمر 18 عاما، بسبب رفضها القبول بعرض للزواج، وفقا للشرطة الباكستانية.

ونقلت شبكة التلفزة الأمريكية “CNN”عن أقارب الفتاة التي تدعى “ماريا عباسي”، إنها كانت في منزلها مع شقيقتها الصغرى (5 سنوات)، حين اقتحم أربعة أشخاص المنزل وسكبوا على جسدها مادة البنزين وأحرقوها وهي حية، خلال تواجد عائلتها في قرية مجاورة لحضور جنازة أحد الأشخاص.

وقال عمها رفقات عباسي، إن العائلة “أبلغت خلال الجنازة عن أن ابنتهم أحرقت ولم يخطر ببالنا حينها أن الحادثة كانت جريمة، واعتقدنا أن أنبوبا انفجر بها أو ما يشبه ذلك، ولم نكتشف حجم الجريمة إلا حين عودتنا إلى المنزل بقرية دافيل خارج مورى في شمال شرق باكستان”.

وأوضح عم الفتاة أن “ماريا كانت ملقاة على الأرض، وكان 85% من جسدها مغطى بالحروق”.
وقال عمها: “ليس هناك طريق رئيس مباشر يمر عبر القرية. كان علينا أن نحمل ماريا على كرسي إلى أقرب طريق لنصل إلى سيارة إسعاف”. وأخذت الشابة إلى معهد باكستان للعلوم الطبية في إسلام أباد، الذي يبعد حوالي 50 كيلومترا، لتلقي العلاج، حيث توفيت في وقت لاحق.

وقال نبيلة غضنفر، المتحدث باسم شرطة البنجاب، إنه ألقي القبض على ثلاثة أشخاص الأربعاء، في إسلام أباد في ما يتصل بمقتل المراهقة، وإن هناك مذكرة اعتقال للشخص الرابع المتصل بالجريمة.