عالمي عربي

الأحد,6 ديسمبر, 2015
جدل في ليبيا حول نتائج اجتماعات أطراف ليبية في تونس

الشاهد_رفض المتحدث باسم مجلس النواب فرج بو هاشم اجتماعات تونس التي ضمت ممثلين عن مجلس النواب وآخرين عن المؤتمر منتهي الولاية بطرابلس.

 

 

وقال بو هاشم في تصريحات صحفية اليوم الأحد 6 ديسمبر 2015، إن هذه الاجتماعات مشبوهة ومن حضر عن مجلس النواب لا يمثل أعضاءه، مؤكدا ان نتائج هذا الاجتماع لا تمثل المجلس.

 

 

من جهتها أكدت مصادر من طرابلس موافقة المؤتمر على مخرجات اجتماعات تونس ودعمها لنتائجها سيما وأن ممثل المؤتمر عوض عبد الصادق في اجتماعات تونس هو النائب الأول لرئيس المؤتمر وهو رئيس فريق الحوار الممثل للمؤتمر في جلسات الصخيرات المغربية، حسب ما أفادت به مصادر إعلامية.

 

وكان ممثلون عن مجلس النواب والمؤتمر قد أعلنوا، مساء أمس السبت، عن توقيع وثيقة مبادئ أولية تنص على التنسيق لتشكيل لجنة من 10 أعضاء من طرفي النزاع في البلاد لتشكيل مجلس رئاسي لحكومة وفاق جديدة لاغية بذلك حكومة الوفاق الوطني التي يرأسها “فايز السراج” المعلن من قبل البعثة الأممية بداية أكتوبر الماضي.

 

وبحسب بيان اجتماعات تونس، فإن لجنة ستنبثق عنها لإعادة النظر في دستور ليبيا عام 1951م لتعديل بعض مواده ومن ثم الخروج إلى انتخابات تفرز حكومة وبرلمانا دائمين لإنهاء المرحلة الانتقالية في البلاد.

 

من جانب آخر أكدت مصادر برلمانية من طبرق، أن رئيس مجلس النواب عقيلة صالح دعا المبعوث الاممي “مارتن كوبلر” الى اجتماع عاجل يوم غد الاثنين مع كامل أعضاء مجلس النواب.