سياسة

الأربعاء,20 يوليو, 2016
جدل تحت قبة البرلمان حول فصل يرمي إلى تمليك الأراضي الفلاحية للأجانب

الشاهد_ أثار مشروع قانون مجلة الاستثمار الجديدة، جدلا واسعا في صفوف نواب البرلمان خاصة فيما يتعلق بالفصل الرامي الى تمليك الاجانب للاراضي الفلاحية وهو ما اعتبره العديد من النواب بوابة لعودة الاستعمار إلى تونس بطريقة غير مباشرة.

في هذا السياق، أكد النائب ورئيس حزب صوت الفلاحين فيصل التبيني، خلال الجلسة العامة المنعقدة اليوم الثلاثاء ،أن هذا المشروع سيمكّن الاجانب من امتلاك الاراضي الفلاحية في تونس داعيا الفلاحين إلى الحذر من هذا المشروع.

واعتبر التيبني، أن الفصل المتعلّق بتمليك الاجانب للاراضي الفلاحية التونسية هدفه اعادة الاستعمار بطريقة غير مباشرة.

من جهته، قال النائب عن الجبهة الشعبية منجي الرحوي إنّ الفصل المتعلق بإمكانية تمليك صناديق الاستثمار للأراضي الفلاحية سيقضى على صغار الفلاحين في تونس، ويخدم بعض الأشخاص من أصحاب الأموال، داعيا الشعب التونسي إلى عدم السماح بتمرير هذا القانون.

في المقابل اعتبر وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي ياسين ابراهيم إنّ بعض النواب أساؤوا فهم عدد من

الفصول مما جعلهم يفكرون في أنها ستعيد الاستعمار للبلاد من خلال تمليك الأجانب للأراضي الفلاحية في تونس.

الجدير بالذكر، أنّ لجنة المالية بمجلس نواب الشعب صادقت على مشروع القانون المتعلق بمجلة الاستثمار على أن يتم عرضه قريبا على جلسة عامة