رياضة

الأربعاء,12 أكتوبر, 2016
جامعة كرة القدم تؤكّد الوضعية السيئة لملعب وهران

قررت الجامعة التونسية لكرة القدم، مساء الثلاثاء، مخاطبة الاتحاد الدولي للعبة “فيفا”، لإعلامهم بالـ”وضعية السيئة” لملعب وهران بالجزائر، الذي سيستضيف مباراة تونس وليبيا في الجولة الثانية للمجموعة الأولى لتصفيات إفريقيا للمونديال الروسي 2018.

ووفقًا لبيان للجامعة عبر موقعه على الإنترنت، أوضح “أنّ الجامعة تمكن من الحصول على عدد من التقارير، تؤكد الوضعية السيئة لملعب وهران الجزائري”.

كما كلّفت الجامعة وفدًا يتكون من البولوني الفرنسي هنري كاسبرزاك المدير الفني للمنتخب، والمدرب المساعد حاتم الميساوي، والمدير الإداري للمنتخبات الوطنية، والمكلف بالتغذية، وخبير مختص في مجال تعشيب الملاعب، للسفر إلى وهران الخميس المقبل، لمعاينة الملعب وظروف الإقامة.

وأوضح “فيفا” مساء الإثنين، عبر موقعه على شبكة الإنترنت، جدول مباريات الجولة الثانية للمجموعتين بتصفيات إفريقيا، حيث تحدد إقامة المباراة بمدينة وهران الجزائرية، في 11 نوفمبر المقبل.

وحسب ما تناقلته وسائل الإعلام فإن ملعب وهران معشب بالعشب الاصطناعي القديم وهذا ما يعتبر غير مناسب لإجراء هذا اللقاء.

وكانت المقابلة ستجرى في ملعب الإسكندرية بمصر في الشهر المقبل ولكن الفيفا غيّرت مكان المباراة بطلب من الاتحاد الليبي لكرة القدم بعد ان تعوّدت ليبيا أو فرقها لاستقبال المنافسين في الملاعب التونسي بعد قرار الفيفا الذي يقضي بمنع إجراء مباريات قارية في ليبيا نظرا للظروف الامنية التي تعيشها ليبيا منذ الثورة التي اندلعت في 2011.

واعتادت ليبيا على خوض مباريات التصفيات خارج ملعبها وتحديدًا في تونس، ولكن نظرًا لأن الطرف الآخر هو المنتخب التونسي تقرر إقامتها خارج الأراضي التونسية.

ويلعب المنتخبان التونسي والليبي في المجموعة الأولى، إلى جوار منتخبي غينيا والكونغو الديمقراطية،وكانت ليبيا قد انهزمت في المباراة الأولى في الكونغو الديمقراطية بأربعة اهداف كاملة بينما حقق نسور قرطاج فوزا ثمينا على منتخب غينيا بهدفين لصفر.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.