علوم و تكنولوجيا

الخميس,20 أغسطس, 2015
جامعة أمريكية تنتج “دماغا بشريا” شبه مكتمل

الشاهد_نجح علماء في جامعة “أوهايو” الأمريكية، لأول مرة، في إنتاج دماغ بشري شبه مكتمل التكوين داخل المختبرات الطبية.

ويسعى العلماء من وراء هذا الدماغ الصغير، الذي يقارب حجمه حجم ممحاة قلم الرصاص، إلى معرفة المزيد عن أمراض مثل التوحد وألزهايمر، ومرض باركنسون (المعروف بالشلل الرعاش).

ويشبه الدماغ الجديد دماغ جنين عمره خمسة أسابيع، ويحتوي على 99% من الخلايا والجينات الموجودة في أدمغة الأجنة البشرية، وتضمن كذلك خلايا عصبية ودوائر لإرسال الإشارات، بحسب البروفيسور رينيه أناند المشرف على التجربة.

وأكد أناند أثناء تقديم “الدماغ الجديد” خلال إحدى الندوات في ولاية فلوريدا الثلاثاء، أنه يثمل النموذج الأكثر تكاملا للمخ البشري الذي يتم تطويره حتى وقتنا هذا، حيث تطلب إنتاجه من فريق الباحثين نحو 12 أسبوعا.

واستعمل أناند وفريقه خلايا من جلد لأشخاص بالغين، وحولها إلى خلايا جذعية يمكن استعمالها لإنتاج أي نسيج في جسم الإنسان.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.