عالمي عربي

الثلاثاء,19 يوليو, 2016
جاليات عربية تشارك الأتراك بميادين مناهضة الانقلاب

الشاهد_كانت الجاليات العربية في تركيا الأشد ابتهاجا وربما فاق ذلك فرحة الأتراك بفشل محاولة الانقلاب مساء الجمعة الماضي، فقد اندفع العرب إلى ميادين إسطنبول وأنقرة وغيرها، يشاركون أقرانهم الأتراك احتفالاتهم بالنصر.

لم تكن اللحظات الأولى لمحاولة الانقلاب الفاشلة التى شهدتها تركيا لتمر بصعوبة على الأتراك وحدهم، فثمة من شاطرهم تلك الهواجس لحظة بلحظة، حيث عاش الكثير من أفراد الجاليات العربية المشهد منذ بدء عملية الانقلاب حتى فشله.
وواصلت الجاليات العربية الاحتشاد في الميادين جنبا إلى جنب مع الأتراك للاحتفال بانتصار الشعب على الانقلابيين، حيث ارتبط مصير العديد من الجاليات العربية خاصة تلك الفارة من بؤر التوتر والصراع بمصير نظام الرئيس رجب طيب أردوغان الذي اعتمد في فترة حكمه سياسة الأبواب المفتوحة، خاصة في وجه اللاجئين السوريين.
لحظات عصيبة عاشها الكثير من المقيمين العرب في تركيا التي احتضنت أطيافا مختلفة من الشعوب المظلومة، وأفرادها الذين وجدوا فيها ملاذا آمنا، من الاستبداد في بلدانهم.
ورصدت وكالة الأناضول شهادات لعدد من أبناء الجالية الذين شاركوا في ميادين مختلفة بمدينة إسطنبول.