أهم المقالات في الشاهد

الأربعاء,24 يونيو, 2015
ثلاث رسائل من عبد الحميد الجلاصي

الشاهد_لا يستحق الحديث عن الوضعية الصعبة إقتصاديا و إجتماعيا التي تمر بها تونس تعبا كبيرا في البحث عن الحجج باعتبار الواقع الملموس و التغير الكبير في إستراتيجيات التوضيح و التفسير في خطابات المسؤولين السياسيين نحو التحذير من المضي قدما في مثل عدة خيارات لا تزيد سوى الزيت على النار.

من موقعه كنائب رئيس لحركة النهضة الطرف الثاني في التركيبة الحكومية الحالية وجه عبد الحميد الجلاصي في حوار إذاعي أمس الإثنين 23 جوان 2015 ثلاث رسائل مهمة إلى كل من رئيسة إتحاد الصناعة و التجارة وداد بوشماوي و الأمين العام للإتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي و إلى الجبهة الشعبية التي تضم عددا من الأحزاب اليسارية المعارضة للحكومة الحالية.

مخاطبا رئيسة إتحاد الصناعة و التجارة وداد بوشماوي طلب الجلاصي تطمين رجال الأعمال و إقناعهم بالمجازفة و الإستثمار في الجهات الداخلية التي تنتظر التنمية و التشغيل على أحر من الجمر و متوجها إلى أمين عام المنظمة الشغيلة طلب الجلاصي من العباسي توضيح اولوية البلاد للمضربين مشددا على أن البلاد في سقوط ان تواصلت الاحتجاجات على هذا المنوال على حد تعبيره أما بالنسبة للجبهة الشعبية فقد طالبها نائب رئيس حركة النهضة بأن تتجاوز العقلية الإحتجاجية التي سيطرت على مواقفها و ممارستها السياسية في السنوات الأخيرة.

رسائل الجلاصي الثلاث لم تلامس فقط النقاط الحساسة التي وجب التنبه إليها قبل فوات الأوان بل و قد إختار بدقة متناهية الطرف المتقبل للرسائل لا فقط لمكانته بل و لنفوذه.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.