وطني و عربي و سياسي

الأحد,29 مايو, 2016
تونس والجزائر تجدّدان تأكيد مساندتهما لحكومة الوفاق الليبية

الشاهد_ جدّدت تونس والجزائر تأكيدهما على دعم مسار التسوية السياسية في ليبيا واستكمال بقية استحقاقات الاتفاق السياسي في إطار توافق جميع الأطراف الليبية واعتماد الحوار سبيلا لتجاوز الخلافات، وفق ما نقلته وكالة تونس افريقيا للأنباء.

وقد شدّد وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، ووزير الشؤون المغاربية والاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية الجزائري، عبد القادر مساهل، خلال لقاء جمعهما السبت على هامش الاجتماع الطارئ لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، على أهمية مساندة المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني ومساعدته على تولّي مهامه وسلطاته بشكل فاعل وبما يمكن من مواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية والتصدي لخطر التنظيمات الارهابية التي باتت تهدّد مقومات الأمن والاستقرار في ليبيا وكامل المنطقة.

وكان اللقاء مناسبة لاستعراض العلاقات الأخوية المتميزة القائمة بين البلدين الشقيقين وتأكيد الحرص على تطويرها ودعمها في مختلف المجالات ومزيد تعميق التشاور وإحكام التنسيق بشأن تطورات الأوضاع في المنطقة ومختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

كما تناول الوزيران، خلال اللقاء، مسيرة اتحاد المغرب العربي في ضوء نتائج اجتماع وزراء الخارجية الدول المغاربية الذي احتضنته تونس يوم 05 ماي 2016، حيث اكد تمسك البلدين بدفع مسيرة الاتحاد كخيار استراتيجي لا محيد عنه.

وبخصوص القمة العربية القادمة التي ستحتضنها موريتانيا أخر شهر جويلية القادم، أكّد الوزيران على أهمية الإعداد لهذا الاستحقاق العربي الهام حتى يخرج بقرارات فاعلة تستجيب لتطلعات الشعوب العربية وتسهم في رفع قدرة البلدان العربية على رفع التحديات ومواجهة المخاطر التي تتهدّدها وفي مقدّمتها خطر الإرهاب. واتفق الجانبان على مواصلة التنسيق والتشاور بهذا الخصوص.