رياضة

الثلاثاء,20 سبتمبر, 2016
تونس في البارالمبية .. ارقام قياسية عالمية ..المرتبة الأولى عربيا.. والمشاركة في اختصاص واحد

أسدل الستار مساء أمس عن فعاليات الدورة الخامسة عشرة للألعاب الأولمبية لذوي الاحتياجات الخاصة ريو 2016 والتي أقيمت من من 07 الى 18 سبتمبر الجاري بمشاركة ما يفوق عن أربعة ألاف رياضي ورياضية من حوالي 160 دولة في 23 اختصاص.

وقد شاركت تونس بوفد فيه 31 رياضيا في اختصاص واحد هو ألعاب القوى ورغم ذلك أكملت الدورة في المرتبة 21 والثانية إفريقيا والأولى عربيا وذلك بعد حصولها على 19 ميدالية منها 7 ميداليات ذهبية و6 فضية و6 برونزية وبذلك بلغت تونس إلى حدود 92 ميدالية خلال ثماني مشاركات منذ سنة 1988وبلغت 39 ميدالية ذهبية خلال المشاركات الثمانية.

واحتلت تونس المرتبة الاولى عربيا متقدمة على الجزائر التي احتلت المرتبة الجزائر المركز الثاني عربيا والـ 27 عالميا برصيد 16 ميدالية، فيما تحصلت مصر على 12 ميدالية وجاءت في المركز 30 عالميا.

من جانبها احتلت المغرب المركز 33 والإمارات المركز الـ 38 متقدمة على العراق الذي احتل المركز التاسع والثلاثين بذهبيتين و3 فضيات فقط.

وجاءت البحرين والكويت في المركز الستين، ثم الأردن في المركز الـ 66 وتلتها قطر مباشرة بفضيتين ثم السعودية في المركز الـ 76 ببرونزية واحدة.

وقد شهدت دورة ريو 2016 تألق كبير للرياضيين التونسيين الذين شاركوا في اختصاص ألعاب القوى وحققوا نتائج مبهرة وأرقام قياسية ومستويات عالية جدا.

وقد حققت روعة التليلي رقما قياسيا بعد فوزها بذهبية رمي القرص و تحقيق رقم قياسي عالمي تـ33.38.

بينما حققت مروى البراهمي رقم قياسي عالمي جديد وتتويجها بميدالية ذهبية في الألعاب البارالمبية ريو 2016 ، تحصلت التونسية مروى البراهمي على ميدالية ذهبية ثانية في رمي الجلة (صنف 32) .وحققت ممثلة الرياضة التونسية رمية بـ5.76 مترا.

وفي سباق 100 متر فاز وليد كتيلة بالميدالية الذهبية محققا رقما قياسيا جديدا له بتوقيت 15.14 وهو ما يعنبر فخرا للوفد التونسي الذي أبهر العالم وحقق الأمال وكان في مستوى الانتظارات رغم تقلّص عدد الميداليات الذهبية من 9 في بكين ولندن إلى 7 إلاأ أن الوفد التونسي أبلى البلاء الحسن.

وتوّج 15 رياضيا من الوفد التونسي ب19 ميدالية أي تقريبا نصف الرياصيين الشاركين على عكس الوفد التونسي الذي شارك في ريو 2016 الرئيسية والذي كان عدده 61 رياضيا ولم يتوّج إلاّ ثلاثة رياضيين فقط بالبرونز ولم تتوّج تونس لا بالذهب ولا حتى الفضّة رغم ان كل الإمكانيات توفرت إلى عدد كبير من الرياضيين رغم التفاوت في توفير هذه الظروف بين اللاعبين.

ويبقى السؤال الذي يطرح نفسه لماذا لا تتوفّر طل الظروف المواتية حتى تشارك في اختصاصات أخرى وبوفود أكبر حتى تكون في المراتب الأولى؟ ولماذا يتمّ توفير هناك كيل بمكيالين في دعم الرياضيين وفي توفير ظروف ملائمة للبعض وانكارها على البعض الآخر خاصة من ذوي الاحتياجات الخصوصية؟

وفي ما يلي كامل الميداليات التي تحصلت عليها تونس في ريو:

الذهبيات(07):

روعة التليلي(رمي الجلةF41).
روعة التليلي (رمي القرص T41)
مروى براهمي(رمي المطرقةF32/31 )
مروى براهمي (رمي الجلة F32)
سمية بوسعيد(سباق 1500 مترT12/13 )
عباس السعيدي(سباق 1500 متر T34)
وليد كتيلة(سباق 100 مترT34)

الفضيات:(06)

سمر بن كعلاب (رمي الجلةF41)
نجاح شوية(سباق 1500 مترT12/13)
هنية العايدي(رمي الجلةF54)
هنية العايدي(رمي الرمحF43/54)
ريما العبدلي(رمي الجلةF40 )
وليد كتيلة (800 متر صنف T 34 )

البرونزيات(06)

فضيلة النفاتي(رمي الجلةF54).)
ياسين الغربي(سباق 400 مترT54 )
ندى الباهي (سباق 400 مترT37 )
إسماعيل بوعبيد (رمي الجلة صنف F40)
بلال العلوي سباق (سباق 5000 متر T13 )
فتحية عمامية (رمي القرص T41)