سياسة

الأحد,29 نوفمبر, 2015
تونس تلجأ للقضاء الدولي في قضية الشورابي والقطاري

الشاهد_أفاد وزير الشؤون الخارجية، الطيب البكوش، بأن الدولة التونسية لجأت إلى القضاء الدولي في ملف الصحفيين التونسيين، سفيان الشورابي ونذير القطاري، المختطفين منذ أكثر من سنة في ليبيا.

ولاحظ البكوش، في تصريحات على هامش مناقشة ميزانية وزارة الشؤون الخارجية اليوم الأحد بمجلس نواب الشعب، أنه “في ظل غياب حكومة ودولة، وبسبب عدم التعويل على التعاون مع القضاء الليبي وحده في هذا الملف، تم اللجوء الى القضاء الدولي للمساعدة على حلحلة هذا الملف”، مؤكدا أنه “تم التوصل الى معرفة موعد اختطاف الصحفيين الثاني ومكانه”.

وأضاف قوله “لقد توصلنا إلى معرفة جزء من الحقيقة، يتمثل في مكان وتاريخ الاختطاف، ونحن حاليا بصدد بذل مجهود من أجل تحديد الطرف المختطف الثاني، لأننا نعلم هوية الطرف الذي قام باختطافهم أول مرة”، دون أن يفصح عن مزيد من التفاصيل حول الموضوع.

وأوضح وزير الخارجية أنه في حال توفرت في أقرب الأوقات بعض المعطيات المحددة، “فإننا سنتمكن من تحديد الطرف المختطف الثاني، بما يسهل الكشف عن الحقيقة”.

وتابع البكوش “ليس هناك تأكيد أو جزم بخصوص أي شيء، وأغلب الظن أن الشورابي والقطاري لا زالا على قيد الحياة”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.