تحاليل سياسية

الإثنين,7 مارس, 2016
تونس تغلق حدودها مع ليبيا و تعلن إستنفارا أمنيّا في مدن الجنوب

الشاهد_شهدت مدينة بن قردان في ساعة مبكّرة من اليوم الإثنين 7 مارس 2016 عمليّة ملاحقة مجموعة إرهابيّة هاجمت فجرا منطقتي الأمين و الحرس الوطنيين و ثكنة للجيش الوطني بمدينة بن قردان الحدوديّة بعد القضاء على نحو 21 إرهابيا و إلقاء القبض على 6 آخرين بعد إصابتهم بجروح متفاوتة الخطورة حسب بلاغ مشترك لوزارتي الدفاع و الداخليّة.

 

و مباشرة إثر العمليّة اجتمع رئيس الحكومة الحبيب الصيد بوزيري الدفاع الوطني والداخلية وتقرّر القيام بتمشيط شامل ودقيق لكامل المناطق الجنوبية و تكليف وزيري الدفاع الوطني والداخلية بالتحول إلى بنقردان لمتابعة الوضع والعمليات العسكرية والأمنية على عين المكان.

 

من جانب آخر، تم اغلاق المعبر الحدودي ذهيبة وزوان الحدودي الذي يشهد تطبيقا صارما لقرار الاغلاق و ويستثني هذا القرار عودة مواطني البلدين الى وطنهم وتشهد الحدود الشرقية للبلاد مع ليبيا حالة من الاستنفار الامني القصوى كما تمّ إغلاق معبر رأس الجدير الحدودي أيضا و أعلن عن حظر للتجوّل بمدينة بن قردان من الساعة السابعة مساء إلى الساعة الخامسة صباحا.

 

و تفاعلا مع العمليّة و النداء العاجل الذي وجهه مستشفى بن قردان للتبرع بالدم تشهد ساحة المشتشفى إقبال مكثفا من مواطني الجهة وسط ترديد للنشيد الوطني و شهد مستشفى مدينة جرجيس إقبالا مكثّفا هو الآخر من المواطنين على التبرّع بالدم لفائدة المصابين في العمليّة الأمنيّة لملاحقة الإرهابيّين و منحت شركة الإتصالات “أوريدو” كافة متساكني مدينة بن قردان رصيدا بقيمة 3 دنانير ليتمكنوا من الإتصال بذويهم نظرا لتأزم الوضع الأمني بالجهة.

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.