وطني و عربي و سياسي

الإثنين,25 يوليو, 2016
تونس تحيي الذكرى 59 لإعلان الجمهورية

الشاهد_ تُحيي تونس اليوم الاثنين 25 جويلية 2016، الذكرى 59 لإعلان النظام الجمهوري، وإلغاء النظام الملكي بقرار بالاجماع من المجلس القومي التأسيسي في نفس هذا اليوم من سنة 1957.

وقد تم حينها إعلان تونس رسميا دولة جمهورية وتكليف رئيس الحكومة آنذاك الحبيب بورقيبة بمهام رئاسة الدولة.

وقد تُلي بالمناسبة نص إعلان الجمهورية التالي:

“بسم الله الرحمان الرحيم

نحن نواب الأمة التونسية أعضاء المجلس القومي التأسيسي، بمقتضى ما لنا من نفوذ كامل مستمد من الشعب، وتدعيما لأركان استقلال الدولة وسيادة الشعب، وسيرا في طريق النظام الديمقراطي الذي هو وجهة المجلس في تسطير الدستور، نتخذ باسم الشعب القرار التالي النافذ المفعول حالا:

أولا: نلغي النظام الملكي إلغاء تاما.

ثانيا: نعلن أن تونس دولة جمهورية.

ثالثا: نكلف رئيس الحكومة السيد الحبيب بورقيبة بمهام رئاسة الدولة على حالها الحاضر ريثما يدخل الدستور في حيز التطبيق ونطلق عليه لقب رئيس الجمهورية التونسية.

رابعا: نكلف الحكومة بتنفيذ هذا القرار وباتخاذ التدابير اللازمة لصيانة النظام الجمهوري كما نكلف كلا من رئيس المجلس، والأمين العام لمكتب المجلس والحكومة بإبلاغ هذا القرار إلى الخاص والعام.

أصدرناه في قصر المجلس بباردو يوم الخميس على الساعة السادسة مساء في 26 ذي الحجة 1376 وفي 25 جويلية 1957″.

وكلف في اليوم نفسه من إعلان الجمهورية وفد من عدة شخصيات لإعلام الباي محمد الأمين باي بمقتضيات قرار المجلس التأسيسي ولدعوته للامتثال اليه.

وتعيش تونس اليوم على وقع الاحتفال بالذكرى 59 لإعلان الجمهورية الذي يتزامن مع ذكرى استشهاد الأمين العام لحركة الشعب ونائب المجلس الوطني التأسيسي محمد البراهمي، الذي استهدف أمام منزله في حي الغزالة من ولاية أريانة باستعمال الرصاص، يوم 25 جويلية 2013.