أهم المقالات في الشاهد

الأربعاء,20 يوليو, 2016
تونس تحصل على أفضل مؤشر للحقوق الاجتماعية لفائدة المرأة

الشاهد_إنعقدت يومي 17 و 18 جويلية الجاري بالعاصمة الروندية كيغالي قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي تحت شعار” 2016 سنة حقوق الإنسان في إفريقيا مع التركيز على حقوق المرأة.”

في إختتام أشغال القمة تسلم  وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي، الاثنين 18 جويلية 2016، جائزة أفضل مؤشر للحقوق الاجتماعية لفائدة المرأة ، اعترافا بجهود تونس في النهوض بمكانة المرأة ودعم حقوقها والمساواة بين الجنسين.

وتسند هذه الجائزة التي أشرفت على تسليمها مفوضة الاتحاد الإفريقي نكوسازاما ديلاميني زوما إلى الدول الإفريقية التي حققت تقدما هاما في تنمية النوع الاجتماعي ودعم حقوق المرأة في كل المجالات، وفق بلاغ وزارة الشؤون الخارجية.

وأكدت مفوضة الاتحاد الإفريقي في كلمة لها بالمناسبة أن التحديات والعقبات التي تحول دون تحقيق المساواة بين الجنسين ما زالت قائمة.

واعتبرت وزارة الشؤون الخارجية هذه الجائزة اعترافا دوليا جديدا بريادة تونس في مجال حقوق المرأة والتي قطعت تونس أشواطا كبيرة في تدعيمها على المستوى التشريعي خاصة منذ صدور مجلة الأحوال الشخصية التي تعتبر ثورة حقيقية على المستويين العربي والإفريقي ومنحت المرآة التونسية وضعا استثنائيا .