مختارات

الأربعاء,7 أكتوبر, 2015
تونس: التجاذبات تطال الفريق الحكومي للحبيب الصيد و تعديل وزاري وارد

الشاهد_عاشت المشهد السياسي في تونس في الشهرين الأخيرين على وقع تجاذبات سياسيّة ظاهرة بين المعارضة و الأحزاب الأربعة المكونة للإئتلاف الحكومي بالتزامن مع حديث البعض عن تقييم داخلي سيفرز تعديلا وزاريّا و هو أمر نفته مكونات الإئتلاف الحكومي و قالت إنه غير مطروح أصلا.

التقييمات السلبية لعدد من الوزراء و الحديث عن تعديل وزاري إتنتقل في الأسبوعين الأخيرين إلى داخل الإئتلاف الحكومي نفسه مع صدور بيان لحركة النهضة يعتبر وزير الشؤون الدينيّة عثمان بطيخ يسير عكس توجهات الحكومة على خلفيّة قرارات وزارته التي لا تخدم توفير مناخات ملائمة للإستقرار لجلب الإستثمار و لتفعيل الهدنة الإجتماعيّة تلاه مباشرة عريضة أمضاها نحو 35 نائبا من نداء تونس لسحب الثقة من وزير التعليم العالي شهاب بودنّ بسبب ما إعتبروه فشلا في إدارة ملفات الوزارة و تقهقرا للجامعات التونسيّة غير أن بعض المعلومات تفيد بوجود أسباب أخرى تتعلّق أساسا بإصرار الوزير على تنظيم قطاع التعليم العالي الخاص.


عصام الماطوسي عضو كتلة نداء تونس بمجلس الشعب خرج معلنا في تصريح صحفي نهاية الأسبوع الفارط أنّ نحو 80% من نوّاب نداء تونس يساندون مطلب تحوير حكومي مشدّدا على أن النواب يعتبرون كلا من وزير المالية سليم شاكر و النقل محمود بن رمضان قد فشلا فشلا ذريعا في آداء مهامهم على رأس الوزارات المكلفين بها ما يجعل الحديث عن إمكانية الإعلان عن تحوير وزاري أقرب إلى الجديّة من قبل بل أن إمكان حدوثه في الفترة القريبة القادمة أصبح أمرا منتظرا.


و في خضمّ هذا السياق أعلن اليوم الإثنين 5 أكتوبر 2015 الوزير لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع مجلس نواب الشعب لزهر العكرمي إستقالته من الفريق الحكومي للحبيب الصيد معلّلا ذلك بعجزه عن التصدّي لما أسماه بالفساد و عدم تمكنه من آداء مهامه إلى جانب إحساسه بأنّه بصدد خداع ناخبي حزبه حسب قوله و هي إستقالة و إن بدت في ظاهرها غير مؤثرة بحكم الحقيبة التي تسلمها العكرمي فإنّها مؤشّر جدّي آخر على أنّ تعديلا وزاريّا بات وشيكا و أنّ خلافات و تجاذبات سياسيّة قد تهزّ المشهد السياسي في البلاد في الأيام القريبة القادمة.