وطني و عربي و سياسي

السبت,30 يناير, 2016
تونس البلد الوحيد الحرّ بشكل كامل في أسوأ منطقة من حيث إحترام حقوق الإنسان في العالم

الشاهد_صنفت منظمة فريدوم هاوس منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أسوأ منطقة في العالم خلال عام 2015 من حيث احترام حريات الإنسان، إذ تم تسجيل تونس البلد العربي الوحيد الحرّ بشكل كامل، وتسجيل ثلاث بلدان عربية حرة جزئيًا هي المغرب ولبنان والكويت، بينما تم تصنيف بقية الدول العربية غير حرة.

 

وقالت هذه المنظمة غير الحكومية، التي تعنى بمراقبة مؤشرات الحرية والديمقراطية عبر العالم، في تقريرها السنوي الذي أصدرته هذا الأسبوع، إن مواطني منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط عانوا من النزاعات المسلحة في البلدان المتوترة وعدم وجود سيسات ديمقراطية كبيرة في البلدان الأخرى، كما لفتت إلى أن حقوق الإنسان تراجعت بشكل عام عبر العالم خلال العام الماضي.

 

وحلّت تونس الأولى في منطقة الشرق الأوسط بـ79 نقطة، وهي بحسب التصنيف الدولة الوحيدة الحرة بشكل كامل ثم تركيا بـ53 نقطة، ولبنان بـ43، والمغرب بـ41 نقطة، ثم الكويت في آخر قائمة الدول الحرة جزئيًا بـ36 نقطة.

 

ولم تحصل السعودية إلّا على عشر نقاط، والإمارات على عشرين ومصر على 27 والجزائر على 35، بينما حصلت سوريا على أضعف تنقيط بناقص واحد، بينما يلاحظ أن الأردن حلّت ضمن الدول غير الحرة رغم تساويها مع الكويت في المعدل العام.

 

وقالت المنظمة إن دول المغرب والكويت والإمارات والبحرين لا تجلب انتقادات العالم فيما يخصّ الحقوق والديمقراطية، بينما تلاحق المغرب والكويت الصحفيين ونشطاء حقوق الإنسان، وتفرض الإمارات قيودًا في مجال العمل، وتُسكت البحرين المعارضة عبر تجريد قيادييها من الجنسية.

 

وحلّت جلّ دول العالم المتقدم ضمن خانة الدول الحرة، باستثناء روسيا التي صنفت على أنها غير حرة، وتركيا حرة جزئيًا، والصين غير حرة، وتايلاند غير حرة. بينما حلّت الدول الاسكندنافية على رأس القائمة بمعدل 100 في المئة من الحرية والديمقراطية، وهي السويد والنرويج وفنلندا وكذا أيسلندا.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.