تحاليل سياسية

الخميس,29 أكتوبر, 2015
تونس: إصلاحات و ضمانات و مؤتمر دولي لدعم الإستثمار لتحريك عجلة الإقتصاد

الشاهد_تعيش تونس في السنوات الأخيرة على وقع أزمة إقتصادية و إجتماعية خانقة سببها، إلى جانب تركة العهد البائد و عدم إستقرار الأوضاع على عدّة مستوايات، هجرة رؤوس الأموال و نفور المستثمرين بسبب التشريعات و غياب الإصلاحات الجذريذة و القرارات الجريئة التي تحرّك عجلة الإقتصاد مجددا و من هنا كان التوافق و الحوار الوطني كسبيل و كحامل لوحدة وطنيّة واسعة مقدّمة لمناخ يوفّر أنجع السبل لإدارة العجلة المعطّلة.

رئيس الحكومة الحبيب الصيد أعلن اليوم الخميس، ان تونس ستحتضن، خلال السداسية الأولى من سنة 2016، مؤتمرا دوليا للإسثتمار يتوج أعمال المخطط الخماسي 2016-2020 الذي تعكف الحكومة على اعداده و اكد فى افتتاح الدورة الثالثة لمنتدى “مال واعمال تونس 2015″، الذي تنظمه كنفدرالية المؤسسات المواطنة “كوناكت”، ان تونس توفر لشركائها وأصدقائها فرصا كبيرة للاستثمار وللتعاون المشترك في إطار مشاريع موجهة للسوق المحلية ولأسواق هامة لها فيها مواقع تفاضلية. واضاف ان تونس توفر ضمانات كبيرة لشركائها تتعلق خاصة بحرية الاستثمار وتحويل رأس المال ومردوده وحماية المكاسب إضافة إلى السعي للضمان المستمر لتطور التشاريع الاقتصادية والمالية وملاءمتها لمتطلبات الوضع وانتظارات المستثمرين.

وقال الصيد ان تونس “تفتح ابوابها للاستثمار والشراكة “في جميع الميادين الاقتصادية مع كل البلدان الصديقة والشقيقة عن طريق ضمان التطور المستثمر للتشاريع الاقتصادية والعناية المباشرة للدولة ولجميع الهياكل المعنية بالمشاريع والباعثين مبيّنا أمام جمع من رجال الاعمال الخواص من تونس والعالم العربي ان تونس حرصت على إدخال العديد من الإصلاحات الإقتصادية التي تقتضيها المرحلة وتعتبرها الحكومة ورجال الأعمال ضرورية ضمن مشروع ميزانية 2016.

وتتمثل هذه الاصلاحات اساسا فى مكافحة الإقتصاد الموازي والتهريب وضمان الشفافية والعدالة الجبائية والتركيز على التنمية وتحفيز المبادرة والاستثمار ومزيد تحسين مناخ الأعمال بالبلاد.

رئيس كنفدرالية مؤسسات المواطنة التونسية “كوناكت”، طارق الشريف، أكّد من جانبه ان هذا المنتدي يهدف الى ايجاد تمويلات لزهاء 20 مشروعا في عدة مجالات من بينها الخدمات والطاقة واضاف ان عددا هاما من رجال وسيدات الاعمال من الامارات والسعودية يشاركون في هذا المنتدى الذي يؤكد على قدرة تونس على جلب الاستثمار وتوفير المناخ الامن لتحريك عجلة الاقتصاد.