عالمي دولي

الإثنين,25 يوليو, 2016
توقيف 40 مشتبهاً بقيادة الأكاديميات الحربية في إسطنبول ومذكرة توقيف بحق 42 صحافيا بعد محاولة الانقلاب

الشاهد_ أوقفت السلطات التركية صباح الاثنين، 40 مشتبهاً من العاملين في قيادة الأكاديميات الحربية بمنطقة “بشيكتاش” في إسطنبول، ضمن إطار التحقيقات الجارية حول محاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت منتصف حويلية الجاري.

وبحسب مصادر أمنية، فإنّ فرق من مكافحة الإرهاب وأخرى من مكافحة الجرائم المنظمة التابعتين لمديرية أمن إسطنبول، داهمتا للمرة الثانية مقر القيادة، استناداً إلى معلومات توصلوا إليها عبر تحقيق أجرته عقب المداهمة الأولى التي جرت في 18 يوليو الجاري.

وأوقفت الفرق خلال المداهمة، 40 مشتبهاً، بينهم ضباط، فيما عثرت على العديد من الوثائق الرقمية والحواسيب والملفات، خلال تفتيش منازل المشتبهين.

وتمّ اقتياد المشتبهين إلى مقر مديرية الأمن في إسطنبول، عبر سيارات تابعة للشرطة، وأوضحت المصادر نفسها أنّ عمليات التفتيش ما زالت مستمرة في مقر قيادة الأكاديميات الحربية، وفي منازل المشتبهين.

ومن جانب آخر، أصدرت السلطات التركية مذكرات توقيف بحق 42 صحافيا في اطار التحقيق في محاولة الانقلاب التي شهدتها البلاد، حسبما أوردت قنوات تلفزيونية الاثنين.

واوردت شبكتا “ان تي في” و”سي ان ان-تورك” ان نازلي ايليجاك التي طردت من صحيفة “صباح” المؤيدة للحكومة في العام 2013 بعد انتقادها وزراء متورطين في فضيحة فساد بين الصحافيين الذين تشملهم مذكرات التوقيف.

ولم ترد معلومات حول توقيف أي صحافي بعد.

وتتهم الحكومة حركة الداعية فتح الله غولن المقيم في المنفى في الولايات المتحدة بالوقوف وراء الانقلاب الفاشل لاطاحة الرئيس رجب طيب اردوغان.

واوردت صحيفة “حرييت” ان عملية جارية لتوقيف الصحافيين لكن ايليجاك لم تكن في منزلها في اسطنبول ويمكن ان تكون في اجازة في بحر ايجه. واضافت انه تم ابلاغ الشرطة في المنطقة.

وكانت السلطات التركية تتعرض لانتقادات قبل محاولة الانقلاب بسبب القيود التي تفرضها على حرية الاعلام وهو ما تنفيه انقرة بشدة.