أخبــار محلية

الجمعة,26 فبراير, 2016
توقيع إتفاقيات شراكة بين شركة تونس للشبكة الحديدية السريعة وعدد من كليات الهندسة

الشاهد_أشرف وزير النقل انيس غديرة صباح اليوم الجمعية 26 فيفري على حفل توقيع اتفاقيات شراكة بين شركة تونس للشبكة الحديدية السريعة و الكليات الوطنية للهندسة والهندسة المعمارية وذلك بحضور السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي شهاب بودن والرئيس المدير لشركة تونس للشبكة الحديدية السريعة وثلة من اطارات الوزارة وعمداء الكليات .

وستخول هذه الاتفاقيات للشركة استقطاب الطلبة وتأمين أفضل الظروف لتكوينهم. كما تتعهد الشركة بمقتضاها باستقبال طلبة المؤسسات الجامعية ضمن تربصات و مشاريع ختم دروس و تنظيم زيارات ميدانية و مساندة للأنشطة العلمية في حين تتعهد الكليات بالتعريف بالمشروع في الاوساط الأكاديمية خلال جميع انشطتها.
وفي مداخلته شدد الوزير على اهمية المشروع على المستوى الوطني دوره في التخفيض في إنبعاثات الغازات المتسببة في التلوث وفي معالجة اشكالية اكتظاظ حركة الجولان على الطرقات بتونس الكبرى و التقليص من استعمال السيارات الخاصة و بالتالي التقليص من استهلاك الطاقة و تحسين مستوى السلامة على الطرقات ، مع العلم أن حمولة القطار الواحد تعادل حمولة 50 حافلة أو 1700 سيارة خاصة.
وسيوفر مشروع الشبكة الحديدية السريعة لمستعمليه العديد من الميزات التفاضلية على مستوى طاقة الإستيعاب و تواتر السفرات ومدة السفرة وعلى مستوى السلامة والرفاهة.

كما اكد انيس غديرة على أن إمضاء إتفاقيات الشراكة مع كليات الهندسة والهندسة المعمارية يعتبر المرحلة الأولى من تواصل الشركة مع الجامعات . و ستتبعها مراحل أخرى تتمثل في إنفتاح شركة تونس للشبكة الحديدية السريعة على العديد من الإختصاصات الأخرى ، إضافة إلى عدم الإقتصار على الكليات العمومية وفسح المجال أمام كافة الكليات الوطنية العمومية والخاصة للإستفادة من هذا المشروع وتكوين كفاءات وطنية قادرة على قيادة مشاريع مماثلة في تونس و تصدير الخبرات المكتسبة إلى الخارج.

وللاشارة فقد شملت الاتفاقيات 6 جامعات هي:
– المدرسة الوطنية للمهندسين بتونس
– المدرسة التونسية للتقنيات
– المعهد الوطني للعلوم التطبيقية و التكنولوجيا
– المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية و التعمير
– المدرسة الوطنية العليا للمهندسين بتونس
– المعهد العالي للنقل و خدمات الاتصال بسوسة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.