إقتصاد

الثلاثاء,26 يوليو, 2016
توقع تدفق 112 الف سائح جزائري على جهة سوسة القنطاوي

الشاهد _ توقع المندوب الجهوي للسياحة بولاية سوسة فؤاد الواد أن يتواصل تدفق السياح الجزائريين على نزل جهة سوسة القنطاوي ليصل عددهم الى 112 الف سائح، حسب التقديرات الأولية، خلال الموسم السياحي لسنة 2016

وأفاد الواد، في تصريح لمراسل (وات)، أنه وفقا لإحصائيات المندوبية الجهوية للسياحة، تم تسجيل إقامة 20 الف سائح جزائري داخل نزل جهة سوسة من بداية جانفي الى غاية 10 جويلية 2016.

وأوضح المسؤول ان ذروة تدفق السياح الجزائريين عادة ما تكون خلال شهر أوت لأن أغلبيتهم يتمتعون بعطلهم خلال هذا الشهر مشيرا الى انهم يمثلون الجنسية الثالثة الوافدة على الجهة خلال المواسم العادية السابقة وذلك بعد الجنسيتين البريطانية والألمانية.

وشدد مندوب السياحة على ان السوق الداخلية التونسية تبقى في صدارة الاسواق السياحية بسوسة وتحتل المرتبة الاولى في عدد الوافدين على فنادق جهة سوسة القنطاوي مشيرا الى ان النزل السياحية قد استقبلت منذ بداية سنة 2016 الى غاية يوم 10 جويلية الجاري حوالي 157291 سائحا تونسيا قضوا 292937 ليلة سياحية اي بمعدل ليلتين للشخص الواحد.

وقال الواد، بالمناسبة، ان عدد السياح الأوروبيين الوافدين على الجهة قد وصل الى 288813 سائحا قضوا حوالي مليون و31100 ليلة سياحية خلال نفس الفترة.

وبين ان السوق الروسية تأتي في طليعة الاسواق السياحية الاوروبية حيث قدم 47129 سائحا روسيا لقضاء 365450 ليلة سياحية خلال الفترة من غرة جانفي الى 10 جويلية 2016 اي بمعدل اقامة في حدود 8 ليالي للسائح الروسي الواحد.

ولاحظ المسؤول أن تزايد إقبال السياح الروس على وجهة سوسة القنطاوي لاينفي العودة التدريجية للاسواق الكلاسيكية على غرار السوق الالمانية التي سجلت خلال نفس الفترة 8689 وافد و121365 ليلة مقضاة (14 ليلة للألماني الواحد) إلى جانب قدوم حوالي 5 الاف سائح فرنسي و1780 سائحا انقليزيا و3941 سائحا ايطاليا.

وأكد فؤاد الواد استعادة نشاط 17 فندقا سياحيا مؤخرا بطاقة ايواء تناهز 10 الاف سرير بعد توقفها على النشاط نتيجة تداعيات الهجوم الارهابي على نزل امبريال مرحبا في 26 جوان 2015.

واضاف ان نزل قصر سوسة « سوسة بالاص » المصنف من فئة 5 نجوم الكائن وسط مدينة سوسة قد أعاد فتح أبوابه مؤخرا بعد اعادة تهيئته باستثمارات بلغت 37 مليون دينار وذلك في انتظار اعادة افتتاح نزل « قرين بارك » في الايام القليلة القادمة بعد إعادة التهيئة الكاملة التي تجاوزت قيمتها 78 مليون دينار.

المصدر : وات