إقتصاد

الأربعاء,15 يونيو, 2016
توضيحات وزارتي التربية والمالية حول صرف أجور شهر جوان منقوصة

الشاهد _ أثارت مراسلة وزارة التربية التي وجهتها مؤخرا إلى المندوبيات الجهوية لإبلاغهم بان رواتب شهر جوان ستصرف “منقوصة” من المنح والزيادات وانه سيتم فقط الاكتفاء بالرواتب الأصلية جدلا واسعا باعتبار أن الأمر يهم أكثر من 200 ألف موظف أي أن ثلث العاملين بالوظيفية العمومية هم ينتمون إلى وزارة التربية.

و في تصريح صحفي أكد منير حداد مدير المالية بوزارة التربية أن سنة 2016 ستكون استثنائية بالنسبة لوزارة التربية لأن أجور المدرسين لم تستقر بعد الزيادات والترقيات الاستثنائية المتواصلة في دفعتيها الأولى في شهري مارس وماي 2016.

وأشار حداد إلى انه في كل سنة تعتمد وزارة التربية راتب شهر مارس كمقياس تعتمده في تحديد ميزانية السنة المقبلة لكن لعدة أسباب لم تتمكن الوزارة من ذلك وقررت اعتماد رواتب شهر جوان كإجراء استثنائي، مؤكدا أن الوزارة ستصرف كل المستحقات من زيادات وترقيات لموظفيها بعد صرف الرواتب مباشرة وقد يكون ذلك قبل موفى شهر جوان.

وفي سياق حديثه أفاد مدير المالية بوزارة التربية أن الإجراء يخص وزارة التربية فقط والسلك التربوي برمته.

كما نشرت وزارة المالية أمس بلاغا أكدت فيه أنّه خلافا لما يتمّ تداوله، فإنّ أجور ومنح شهر جوان بالنسبة للقطاع العام والوظيفة العموميّة سيتمّ صرفها بصفة عاديّة وغير منقوصة وفي الآجال المعتادة، وبالنسبة للملاحق أو المتأخّرات ومنح الساعات الإضافيّة لأعوان وزارة التربية فسيتمّ كذلك صرفها قبل موفّى شهر جوان 2016.