أخبار الصحة

السبت,11 يونيو, 2016
توخَّ الحذر .. 7 أخطاء تدمر الجهاز الهضمي

الشاهد_ يعاني الكثيرون من اضطرابات في الجهاز الهضمي نتيجة الإهمال واتباع أنظمة غذائية خاطئة وغير صحية وعادات يومية تؤثر بشكل مباشر عليه.
وكشف فريق من خبراء التغذية عن الأخطاء السبعة المميتة التي يرتكبها كثيرون في حق جهازهم الهضمي، وهي:

1 . الإفراط في تناول الطعام

الإفراط في تناول الطعام له تأثير ضار جداً على الجهاز الهضمي، حيث يضعه تحت ضغط كبير أثناء تأدية وظيفته وقد يمنعه من إنتاج ما يكفي من أحماض المعدة، والإنزيمات في جميع أنحاء الجهاز الهضمي للتعامل مع حجم المواد الغذائية.

2 – عدم مضغ الطعام بشكل صحيح

عملية المضغ أمر ضروري لكسر الطعام إلى جزيئات أصغر الأمر الذي يعطي العصارات الهضمية فرصة اكبر للتعامل مع الطعام بشكل جيد حيث أن عدم المضغ الجيد يتسبب في تخمر الطعام بالمعدة ما يسبب الانتفاخ والمغص ويجب مضغ كل لقمة من الطعام 30 مرة على الأقل لضمان التمتع بعملية هضم جيدة.

3 – عدم تناول الألياف

الألياف هي مكون أساسي في أي نظام غذائي لعدد من الأسباب، أقلها أنه يساعد على منع الإمساك فالألياف القابلة للذوبان النوع الذي يذوب في الماء يشكل مادة هلامية في القناة الهضمية مما يشجع الحركة الطبيعية للجهاز الهضمي ويساعد على الإخراج بشكل جيد.

4 – الإجهاد والتوتر

التوتر أو القلق يمكن أن يسبب دماراً في القناة الهضمية يترتب عليه مشاكل في الجهاز الهضمي فعند الشعور بالقلق تتعرض الناقلات العصبية وهي المواد الكيميائية التي تنقل الإشارات العصبية وتساعد على تنظيم وتنشيط عمليات الهضم لعدم الاتزان ما يسبب أعراض غير سارة.

5 – إهمال ممارسة الرياضة

الحركة تعمل على تحفيز الجهاز الهضمي إضافة إلى أنها تساعد على سلاسة عملية الهضم.

6 – الإفراط في استهلاك المضادات الحيوية

رغم أن المضادات الحيوية فعالة للغاية في مكافحة الالتهابات البكتيرية، إلا أنها قد تؤثر سلباً على البكتيريا الجيدة في الأمعاء خصوصا عند العلاج بها لفترة طويلة.

حيث أن انخفاض مستويات البكتيريا الجيدة في الأمعاء قد يؤدي إلى مشاكل في الجهاز الهضمي منها عدم إنتاج اللاكتاز بشكل كاف وهو ضروري لكسر اللاكتوز في الحليب الأمر الذي يترتب عليه فرط نمو البكتيريا الضارة والخمائر مما يؤدي إلى سوء امتصاص العناصر الغذائية، الانتفاخ، والتشنج والإسهال أو الإمساك.

7 – التعامل الخاطئ مع قرحة المعدة

يلجأ كثيرون إلى تناول الطعام للتخفيف من أعراض قرحة المعدة والتي تصيب الشخص عن طريق العدوى ببكتيريا “H.pylori” والتي يمكن أن توجد في المياه أو الطعام، لكن هذا يعد حلاً مؤقتاً فعلاج قرحة المعدة بالمضادات الحيوية والعقاقير المناسبة مع ضرورة الابتعاد عن القهوة، المشروبات الحمضية، الأطعمة الغنية بالتوابل والمدخنة بعد العلاج.