عالمي عربي

الأحد,13 سبتمبر, 2015
توتر بالحرم القدسي والاحتلال يغلق باحاته

الشاهد_أفادت مصادر صحفية بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي اغلقت باحات المسجد الأقصى بالكامل بعد اخلائها من المصلين بالقوه، وسط اصابات بحالات اختناق بغازات مدمعه اطلقتها علي المصلين.

وقامت قوات الاحتلال بابعاد كافه حراس المسجد الاقصي الي باب السلسة واعتدت علي مدير المسجد الاقصي عمر الكسواني، فيما منعت كافة طلاب وطالبات مدارس المسجد الاقصي من الدخول.

و عُلِم أن طفلا اصيب بعيار مطاطي والعشرات بحالات اختناق في المسجد الاقصي، بعد اقدام القوات الخاصة على اقتحامه ومحاولة اخراج كافة المصلين والمعتكفين منه بالقوة.

و ذُكِرَ أن اكثر من مائتين من الشرطة والجنود قد اقتحموا الباحات واطلقوا الغازات المدمعه واخرجوا المصلين من الباحات بالقوة.

و يلي ذلك اقتحام عشرات المستوطنين لباحات الاقصى برفقة وزير الزراعة اودري ارئيل، ما ادى الى تفجر الاوضاع ووقوع مواجهات دارت بين المصلين المعتكفين داخل المسجد وقوات الاحتلال، وسط اجواء من التوتر تخيم على الحرم.

و تأتي هذه الأحداث في سياق بدء الاحتفال بالأعياد اليهودية حيث يصادف اليوم رأس السنه العبريه، وتتخذ سلطات الاحتلال منذ فترة اجراءات حيث فرضت حصارا عسكريا على الضفة الغربية الليلة الماضية يمتد حتى يوم الثلاثاء مساء بهذه المناسبة، بينما دفعت قوات الاحتلال بتعزيزات ال البلدة القديمة ومحيط الحرم الشريف.