أهم المقالات في الشاهد

الأحد,10 يناير, 2016
توافق سياسي و شراكة في الوطن
 

الشاهد_حدث، و إن كان منتظرا، فقد أثار سيلا من الحبر و التعليقات على شبكات التواصل الإجتماعي على وجه الخصوص ذلك الذي يتمثل في حضور زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي إفتتاح مؤتمر نداء تونس و إلقاء كلمة شدد فيها على ضرورة تجاوز هذا الحزب لأزمته الأخيرة لمصلحة تونس و على أهميّة تعافيه كجزء أساسي من مشهد السلطة ضمن الإئتلاف الرباعي الحاكم.

 

و غن بدت التعليقات و الكتابات بشأن الحدث المذكور عاطفيّة في أغلبها فإنّ من يستغرب حضور الغنوشي في مؤتمر نداء تونس إنّما قد أضاع العديد من المعطيات المهمّة أو أنه عمدا أسقطها من التحليل ليكون مبتورا و بذلك تحدّث بدون أن يفقه من السياسة شيئا فالغنوشي و السبسي بمكانتهما الإعتباريّة في المشهد العام و بحزبيهما صاحبي نحو ثلثي البرلمان قد أسسا لمبدأ الشراكة في الوطن بتعميد نهج التوافق على أسلوب الحوار في إدارة الإختلاف و هو الذي أنقذ التجربة التونسيّة و أنتج نموذجا فريدا أصبح محط أنظار كلّ العالم.

 

بما لا يدع مجالا للشك فإنّ حضور زعيم حركة النهضة وسط حفاوة الترحيب في مؤتمر نداء تونس الذي إفتتحه الرئيس الشرفي للحزب و رئيس الجمهورية الحالي الباجي قائد السبسي هو حجّة إنخراط في المسؤوليّة المشتركة أمام التونسيّين لتحمّل تبعات إنجاح تجربة لا تسيّر و لا يحافظ عليها بالعواطف الجيّاشة بل بتقديم كلّ ما يمكن من المجهودات و حتّى التنازلات و لعلّ ما سيدوّنه التاريخ أنّ أكبر حزبين قد أسسا لشراكة في الوطن تنهي حالة الإحتقان.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.