قضايا وحوادث

الإثنين,4 يوليو, 2016
تهمتهما الانتماء لتنظيم “داعش” الإرهابي .. بطاقتا إيداع بالسجن في حق محمد أنور بيوض ومرافقته

الشاهد_ أصدر قاضي التحقيق في حق المتهمين بالانتماء إلى تنظيم “داعش” الارهابي، محمد أنور بيوض ومرافقته، بطاقتي إيداع بالسجن بعد أن تم استنطاقهما ظهر اليوم الاثنين بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب، وفق ما أفاد به سفيان السيلطي الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس والقطب القضائي لمكافحة الارهاب .

وتم إيداع المتهم محمد أنور بيوض، حسب ذات المصدر، بسجن المرناقية في ما تم إيداع مرافقته بسجن منوبة للنساء. ويواجه المتهمان تهمة الانتماء الى تنظيم إرهابي، حيث كانت النيابة العمومية أصدرت في شأنهما بطاقة جلب وطنية ودولية منذ علمها بسفرهما الى سوريا في نوفمبر 2015 .

يشار إلى أن المتهم محمد أنور بيوض نقل في ساعة متأخرة من ليلة السبت إلى قسم الأمراض النفسية والعقلية بالمستشفى العسكري بالعاصمة، وذلك إثر “إصابته بحالة انفعال هستيري بعد إبلاغه بوفاة والده العميد كمال بيوض” .

وأثارت عملية نقل المتهم الى المستشفى العسكري جدلا واسعا لدى الرأي العام، وانتقادات لما اعتبر “تعاملا بمكيالين” مع المتهمين بالإرهاب.

ويذكر أنه تمّ إيقاف المتهمين فور وصولهما إلى مطار تونس قرطاج الدولي في ساعة متأخّرة من يوم الجمعة الماضي، وإحالتهما على الوحدة الوطنية المختصة في البحث في الجرائم الإرهابية بثكنة الحرس الوطني بالعوينة، بتعليمات من قاضي التحقيق الأوّل بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب، وبإذن من النيابة العمومية بموجب بطاقتي جلب وطنية ودولية صادرتين في حقهما.