الرئيسية الثانية

الجمعة,28 أغسطس, 2015
تهمة غريبة موجهة للنهضة ..

الشاهد _ تعاقبت التعليقات على اثر التصريحات التي صدرت من الأمين العام لحركة الشعب زهير المغزاوي واتهم من خلالها أطراف داخل الائتلاف الحاكم باستهداف هيئة الحقيقة والكرامة ، وتعددت مشاربها وانحنى بعضها بعيدا عن مقاصد الرجل ، فرغم ان اصابع الاتهام واضحة وان القيادي القومي يقصد الحزب الحاكم بلا ريب ، الا ان البعض ممن يحسبون على النخب ذهبوا الى ان الهيئة مستهدفة من حركة النهضة ، بل ان احدهم قال معقبا “ياكلوا بعضهم هيئة العار وحركة العار” .

 

اذا وصفنا هذه التعليقات بالرعناء الموغلة في الحمق ، لا يعني الانتصار الى حركة النهضة التي تبقى ضمن خارطة سياسية متوترة قد تفلح هنا وتفشل هناك ، وانما انتصارا للعقل ، فالحمق كل الحمق يتلبس من روج الى فرضية استهداف النهضة للهيئة ، وهي فرضية خيالية بل موغلة في الخيال ، لان الحركة تعتبر بلا منازع الضحية الأكبر للدكتاتورية منذ ما يناهز 30 سنة ، والعدالة والحقيقة تعنيها اكثر مما تعني غيرها بكثير ، ومن العبث اتهام حركة تسعى لاسترداد حقها وحقوق مناضليها ، بعرقلة هيئة تسعى الى اعادة هذه الحقوق ..ليس الغريب ان نستمع الى التلفيق والتزوير ،لكن الغريب هذا الوباء الذي بات يستفحل أكثر كلما قلنا هاقد خفت وانكمش.

نصرالدين السويلمي