أهم المقالات في الشاهد

السبت,23 أبريل, 2016
تهمة السلّيني باطلة…ناجي جلّول نموذجا

الشاهد_اثارت الجامعيّة نايلة السليني مجددا موضوع تدريس القرآن و علاقة الإسلام و القرآن بالإرهاب مجددا محاولة الربط بينها جميعا في ردّ رافض من طرفها لقرار مشترك بين وزيري التربية ناجي جلول و الشؤون الدينيّة محمد خليل يقضي بفتح المدارس صيفا لتعليم القرآن، فقد إختارت السليني أن تهاجم القرآن باعتباره محرّضا على الجهاد.

 

نايلة السليني و إن كان موقفها المعلن عاديّا بحكم إعرابها عنه في محطات سابقة فإنّ الردّ عليه قد يكون أحسن و أكثر وضوحا من خلال مراجعها بالعودة إلى نصوص سبينوزا و هابرماس و غيرهم و لكن البحث عن تجربة و مثال حيّ يثبت عكس كلامها يبدو الحجّة الأوضح و الأكثر واقعيّة و تبسيطا حتّى يتوقّف هذا الجدل الذي يحجب قضايا مهمّة في علاقة مباشرة بانتظارات التونسيين إقتصاديا و إجتماعيا و أمنيا على وجه الخصوص.

 

البحث عن المثال الحي لم يدم طويلا فقد قدّمه لها زميلها في نداء تونس و الوزير في الحكومة الحاليّة ناجي جلول الذي قال في تصريح إذاعي أنه يرفض الحملة التي يشنها بعض الجامعيين على فتح المدارس لتعليم القرآن في العطل مؤكدا أن المدارس لن تفتح فقط لتعليم القرآن بل و لتعليم المسرح و الموسيقى أيضا و هاجم جلول القائلين بأن القرآن سينتج متطرّفين بقوله “شخصيا أنتمي لحزب علماني و حداثي و لست من حزب التحرير و لا سلفيّا و قد حفظت القرآن و أنا مع تحفيظه”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.